جامعة القدس المفتوحة

كلية العلوم التربوية تعقد لقاءً تربوياً لاختيار أفضل مشروع تخرج في كل تخصص من تخصصاتها

نشر بتاريخ: 11-07-2017

عقدت كلية العلوم التربوية بجامعة القدس المفتوحة لقاءً تربوياً لاختيار أفضل مشروع تخرج في كل تخصص من تخصصاتها السبعة (المرحلة الأساسية الأولى، وتعليم التربية الإسلامية، وتعليم الاجتماعيات، وتعليم العلوم، والرياضيات وأساليب تدريسها، واللغة العربية وأساليب تدريسها، واللغة الإنجليزية وأساليب تدريسها)، من خلال لجان متخصصة ضمت رؤساء الأقسام ومجموعة من أعضاء هيئة التدريس فيها، وذلك يوم الإثنين 10/7/2017م في مبنى الإدارة العامة بمدينة البيرة.
ورحب عميد كلية العلوم التربوية د. مجدي زامل في كلمته برؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس، مُشيراً إلى أهمية مشاريع التخرج، لما لها من انعكاسات على مهارات الطلبة وبناء شخصياتهم معرفياً ومهارياً وتربوياً ووجدانياً وقيمياً، وإن الكلية تولي اهتماماً كبيراً بمقرراتها الدراسية النظرية والعملية، لتحقيق مخرجات التعلم المرجوة منها، وأكد د. زامل أيضاً على المتابعة الحثيثة التي تقوم بها العمادة ومنسق مشروع التخرج د. خالد دويكات لمشروع التخرج، ويأتي هذا النشاط استكمالاً لعمل اللجان الفرعية في فروع الجامعة كافة، التي عملت على اختيار أفضل مشروع تخرج في كل تخصص على مستوى الفرع التعليمي، ومن ثم رفعها إلى عمادة الكلية لدراستها من قبل اللجان المركزية واختيار المشاريع المتميزة، تمهيداً لرفعها لعمادة البحث العلمي لتقييمها وفق الأصول، علماً بأن عدد المشاريع لكلية العلوم التربوية التي كُرمت في ملتقى الإبداع الطلابي الثاني الذي عقدته الجامعة في العام المُنصرم (14) مشروعاً. 
وبين منسق مشروع التخرج في الكلية د. خالد دويكات إجراءات متابعة الإشراف على مشروع التخرج، والدور المتميز لكثير من أعضاء هيئة التدريس، كالتركيز على اختيار موضوعات بحثية تستحق الدراسة ومتابعتهم الحثيثة للطلبة. 
وخلصت نتائج اللقاء التربوي للجان المركزية المتخصصة في الكلية إلى اختيار عدد من مشاريع التخرج في الكلية التي ستحول إلى عمادة البحث العلمي لتحكيمها وفق الأصول المتبعة في تحكيم الأبحاث العلمية.