جامعة القدس المفتوحة

ثلاثة من طلبة فرع الخليل يفوزون بـ"شريف الشطريت" عن أفضل مشاريع التخرج

نشر بتاريخ: 08-07-2017

فاز ثلاثة من طلبة فرع جامعة القدس المفتوحة في الخليل بجائزة الأستاذ "شريف الشطريت" عن أفضل مشروع تخرج للعام 2017م، وسُلموا جوائزهم في احتفال نظمته كلية فلسطين الأهلية الجامعية في بيت لحم يوم الأربعاء الموافق 5- 7-2017م.
وهنأ رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو الطلبة الفائزين بالجائزة، مؤكداً أن جامعة القدس المفتوحة تولي مشاريع التخرج أهمية كبيرة لأنها تجسد الخبرات المتكاملة للطلاب، وتعكس المعارف النظرية والمهارات العملية والقدرات المتراكمة لديهم، وتعزز ثقتهم بأنفسهم، وتشجعهم على الاعتزاز بقدراتهم، وتحفزهم على إثبات وجودهم عند البدء بالحياة العملية ودخول سوق العمل، بالإضافة إلى أنها تعد رافداً مهماً من روافد البحث العلمي بما تقدمه من أفكار جديدة وحلول مبتكرة للقضايا التي تتناولها.
وشملت الجائزة ثلاثة قطاعات بحثية هي: تكنولوجيا المعلومات، والعلوم الطبية المساندة، والعلوم الإدارية والمالية. وشارك في المنافسة ست جامعات فلسطينية هي: جامعة القدس المفتوحة، وكلية فلسطين الأهلية الجامعية، وجامعة بيت لحم، وجامعة الخليل، وجامعة بوليتكنك فلسطين، وجامعة القدس. ومرت المسابقة بمراحل عدة، وانتهت بمنح الجائزة لتسعة مشاريع من المشاريع المتنافسة، بعدما اختير ثلاثة مشاريع تخرج لكل قطاع بحثي من القطاعات التي ذكرت سابقاً.
وأكد رئيس اللجنة المنظمة للجائزة أن تقييم المشاريع الفائزة اعتمد على مجموعة من العناصر، منها إبداع الفكرة، وريادتها، ووضوحها، وقابليتها للتطبيق، وتأثيرها الاقتصادي والاجتماعي، بالإضافة إلى إمكانية تحويلها إلى عمل مربح. أما مشاريع تخرج جامعة القدس المفتوحة التي فازت، فقد قدمها طلبة فرع الخليل في قطاعي العلوم المالية والإدارية وتكنولوجيا المعلومات.
وفازت الطالبة رقية بدران بالمرتبة الثانية عن مشروع تخرجها الذي جاء بعنوان "إدارة النفايات الإلكترونية: الواقع والحلول، في محافظة الخليل"، وأشرف عليه عضو هيئة التدريس غير المتفرغ د. ياسر عيسى. وفاز بالمرتبة الثالثة في القطاع ذاته مشروع الطالبتين دلال الشوبكي ومنار طميزة، وعنوانه "تعرض العاملين في القطاع الصحي لوخز الإبر وآلية التوثيق والمتابعة، في محافظة الخليل"،  وأشرف عليه أيضاً د. ياسر عيسى.
وقال د. ياسر عيسى إن من أسباب نجاح هذه المشاريع هو تطبيقها المنهجية العلمية للبحث العلمي، فضلاً عن أنها عالجت قضايا ومشكلات واقعية يعاني منها مجتمعنا الفلسطيني.
وفاز الطالب محمد فزاع الجعبري بالمرتبة الثالثة على المشاريع التي تنافست في قطاع تكنولوجيا المعلومات، وكان بعنوان "نظام حماية السيارات من السرقة باستخدام بصمة الإصبع" وأشرف عليه عضو هيئة التدريس د. محمد قباجة، الذي أوضح أن النظام الذي تم تصميمه طبق بشكل فعلي على السيارات الحديثة وأثبت فعاليته، ويمتاز بالسهولة في التركيب وكذلك رخص الثمن بحيث يمكن لأي شخص أن يقتنيه.
من جانبه، أشار أ. د. محمد شاهين عميد شؤون الطلبة، إلى أن الجامعة تعتز بقدرات طلبتها، لهذا تحرص على مشاركة طلبتها وتفاعلهم مع مختلف المبادرات والمسابقات التي تطرحها مختلف الجهات، سواء أكانت محلية أم خارجية. وعزا شاهين النتائج الإيجابية التي يصل إليها طلبة الجامعة في مثل هذه المسابقات إلى حرص الجامعة على بناء طلبتها بناء معرفياً رصيناً، وتزود الطلبة بأحدث الأسس والمهارات البحثية التي يحتاجونها للقيام بالمشروع. 
وحضر احتقال توزيع الجوائز أ. عبد القادر دراويش القائم بأعمال مدير فرع الخليل، فشكر كلية فلسطين الأهلية الجامعية ممثلة برئيس مجلس أمنائها أ. داود الزير، ورئيسها د. عوني الخطيب، وأ. شريف الشطريت راعي الجائزة على هذه المبادرة، ونقل لهم تحيات رئيس جامعة القدس المفتوحة أ. د. يونس عمرو وتمنياته لهم ولكليتهم بالتوفيق والنجاح، وتأكيده أن جامعة القدس المفتوحة جاهزة لتعزيز التعاون وتقديم الخبرات لكلية فلسطين الأهلية في مختلف المجالات.