جامعة القدس المفتوحة

رئيس "القدس المفتوحة" يبحث سبل التعاون مع جامعة غرناطة

نشر بتاريخ: 02-07-2017

بحث رئيس جامعة القدس المفتوحة أ. د. يونس عمرو، مع البروفيسور خوسي أنخيل خمنيس أستاذ التاريخ بجامعة غرناطة سبل التعاون بين الجامعة ونظيرتها جامعة غرناطة الإسبانية في لقاء عقد بمقر رئاسة الجامعة في مدينة رام الله، وذلك في إطار تعاون الجامعة مع برنامج (إراسموس+).
ورحب أ. د. يونس عمرو خلال اللقاء بضيف فلسطين القادم من إسبانيا التي تقدم دعماً متواصلاً للشعب الفلسطيني.
وقال إن "القدس المفتوحة" جامعة منظمة التحرير الفلسطينية، اعتمدت التعليم المفتوح، وطورت نفسها وأخذت بوسائط التعلم الإلكتروني حتى تمكنت خلال العام الحالي من توفير جميع وسائط التعلم الإلكتروني بإنشائها فضائية القدس التعليمية، ومن ثم اعتمدت التعليم المدمج الذي يزاوج بين نمطي التعليم المفتوح والتعلم الإلكتروني وهو النموذج الجديد المعتمد عالمياً.
وأوضح أ. د. عمرو أن الجامعة تقوم على (19) فرعاً ومركزاً دراسياً في الضفة الغربية وقطاع غزة، تخدم (60) ألف طالب وطالبة، وتقوم على ثماني كليات تطرح (25) تخصصاً، وبهذا تعد الجامعة عمادة التعليم العالي الفلسطيني، يقول: "نتطلع للتعاون بين جامعة القدس المفتوحة وجامعة غرناطة في مختلف المجالات".
من جانبه، قال البروفيسور خمنيس إن لجامعة غرناطة مركزاً متخصصاً بالسلام وحل النزاعات، وهي مؤسسة تعليمية ليست سياسية، تطمح للتعاون مع جامعة القدس المفتوحة، مشيراً إلى أن عمل الجامعة في فلسطين يهدف إلى دعم الشعب الفلسطيني بشكل كبير أكثر من أي هدف آخر، وغرناطة جامعة عامة تخدم نحو (60) ألف طالب أيضاً.
وقال إنه سعيد بالتعرف على الدور الكبير الذي تقوم به جامعة القدس المفتوحة في فلسطين بتوفيرها الدراسة لمختلف شرائح الشعب الفلسطيني في مختلف أماكن وجوده.
وبين أن جامعة غرناطة من الجامعات الأولى التي أقامت شراكات مع الجامعات الأخرى، فلها شراكات مع ألف مؤسسة على مستوى العالم في مختلف المجالات، يقول: "نتطلع إلى زيادة الشراكات وتطويرها على مستوى العالم، ويمكننا أن نقدم منحاً دراسية في إسبانيا".
            حضر اللقاء نواب رئيس الجامعة: للشؤون الأكاديمية أ. د. سمير النجدي، وللشؤون الإدارية د. مروان درويش، وللشؤون المالية د. عصام خليل، ومساعدو رئيس الجامعة: لشؤون التكنولوجيا والإنتاج د. م. إسلام عمرو، ولشؤون المتابعة د. آلاء الشخشير، ولشؤون العلاقات الخارجية د. م. عماد الهودلي، ومديرا دائرتي الجودة د. يوسف صباح، والعلاقات العامة أ. سلافة مسلم، ومدير مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع أ. محمود حوامدة.