جامعة القدس المفتوحة

اتحاد الجامعات للتعلم مدى الحياة في بريطانيا يمنح "القدس المفتوحة" جائزة دولية لأفضل مشروع تعليمي إبداعي

نشر بتاريخ: 22-04-2017

منح اتحاد الجامعات للتعلم مدى الحياة في بريطانيا جامعة القدس المفتوحة جائزة دولية لأفضل مشروع تعليمي إبداعي عن مشروع "المركز التعليمي المتنقل لتحسين فرص التعليم في المناطق المهمشة جنوب الخليل والأغوار الفلسطينية".
 
المشروع ينفذه مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع بتمويل من برنامج تنمية وصمود المجتمع في مناطق (ج) والقدس الشرقية، الذي تقوده الحكومة الفلسطينية ويديره برنامج الأمم المتحدة الإنمائي/ برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بتمويل من حكومات السويد والنمسا والنرويج.
 
 ويهدف المشروع إلى تحسين فرص التعليم للفئات المهمشة في المناطق الفقيرة جنوب الضفة الغربية وفي الأغوار من خلال شاحنتين، واحدة تعمل جنوب الخليل والأخرى في الأغوار، وتضم كل شاحنة مختبر حاسوب مجهزًا بالكامل، تتنقل في المناطق المهمشة لتوفير التعليم للمناطق التي لا توجد فيها بنية تحتية تكنولوجية، ويدير المشروع د. م. إسلام عمرو، ويساعده طاقم فني من مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصال برئاسة م. محمد فحل.
 
ومنح اتحاد الجامعات للتعليم مدى الحياة مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع بجامعة القدس المفتوحة الجائزة من بين (14) مشروعًا تأهلت للتصفيات النهائية، وكانت أبرز تلك المشاريع قدمتها جامعات: أديمبرا، نيوكاسل البريطانية، ووكونستون البريطانية، وشيفلد البريطانية الجامعة البريطانية المفتوحة، والجامعة الأسكتلندية المفتوحة.
 
ثم سلّم د. م. إسلام عمرو، مدير المشروع ومساعد رئيس الجامعة لشؤون التكنولوجيا والإنتاج، وأ. محمود حوامدة، مدير مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع، الجائزة لرئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو.
 
إلى ذلك، قال أ. د. يونس عمرو إن هذه الجائزة تشكل تميزًا جديدًا للقدس المفتوحة بعد أن حصلت حديثًا على جائزة سقراط وجائزة القرن الذهبية وعدد من الجوائز العلمية.
 
وأشار أ. د. يونس عمرو إلى أن هذه الجائزة تعكس التقدير الدولي لرسالة جامعة القدس المفتوحة وقدرتها الإبداعية للوصول إلى شرائح الشعب الفلسطيني كافة، وتأتي كذلك ضمن فلسفة الجامعة في توفير التعليم المفتوح وتسهيل عملية التعليم للشرائح كافة، خصوصًا المناطق المهمشة بالضفة الغربية وقطاع غزة.
 
من جانبه، قال د. م. إسلام عمرو: "نفتخر بأن جامعة القدس المفتوحة تتبوأ المركز الأول في مسابقة دولية على هذا النحو وتتفوق بها على جامعات عريقة في أوروبا والشرق الأوسط".
 
ثم أشار أ. محمود حوامدة، مدير مركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع، إلى أن هذه الجائزة تمنح سنويًا لأفضل مشروع تعليمي ريادي يعمل على تعزيز التعلم مدى الحياة في قطاع التعليم، ثم أعلن عن فوز جامعة القدس المفتوحة بهذه الجائزة في المؤتمر السنوي للاتحاد، الذي عقد في مدينة يورك البريطانية في الفترة ما بين 5-7/4/2017م، وذلك بعد أن قدم طاقم من مركز التعليم المستمر مكون من أ. محمود حوامدة، وم. سائدة أبو حلاوة عرضًا حول هذا المشروع والأثر الذي أحدثه على الفئات المهمشة في مناطق جنوب الخليل والأغوار.