جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" تفوز بجائزة محمد بن راشد للغة العربية

نشر بتاريخ: 06-05-2017

أ. د. يونس عمرو: الجائزة تنسجم مع رؤية الجامعة في الريادة والتميز والإبداع في مجالات التعليم الجامعيّ المفتوح
 
     حصلت جامعة القدس المفتوحة على جائزة محمد بن راشد للغة العربية في دورتها الثالثة للعام 2017 عن أفضل مبادرة في استعمال شبكات التواصل الاجتماعي وتقديم تطبيق تقني ذكي لتعلم اللغة العربية، بعد أن تقدم مركز التعليم المفتوح (OLC) بتطبيق ذكي ولعبة تعليمية لتعلم اللغة العربية بعنوان "اللغة العربية مقرر ذاتي مفتوح عبر الإنترنت".
     واحتفلت الجامعة بهذه الجائزة في احتفال أقيم اليوم السبت الموافق 6-5-2017م، حضره رئيس مجلس أمناء الجامعة المهندس عدنان سمارة، ورئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو ، وعدد من المسؤولين.
   وهنأ رئيس مجلس الأمناء ورئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز المهندس عدنان سمارة رئيس الجامعة أ. د. عمرو بهذه الجائزة، مؤكداّ على أنها تعكس المستوى الرفيع الذي وصلت إليه الجامعة خاصة ريادتها في مجال توظيف التكنولوجيا في خدمة التعليم. 
    وقال أ. د. عمرو إن هذه الجائزة تأتي انسجاماً مع رؤية الجامعة في الريادة والتميز والإبداع في مجالات التعليم الجامعيّ المفتوح، وخدمة المجتمع فقد أطلقت الجامعة منذ بداية العام 2016 مبادرتها "التعليم حق للجميع" تزامناً مع الانتهاء من تطوير 7 مقررات ذكية وطرحها لطلبة الجامعة وفتحها أيضاً كمصادر تربوية مفتوحة (OER) لكافة المتعلمين والباحثين من حول العالم وكان من ضمنها مقرر اللغة العربية ومقرر تعلم الإدارة الاستراتيجية الذي فاز أيضاً بجائزة الألكسو للعام 2016 في مجال التربية عن دولة فلسطين.
     وقال أ. د. يونس عمرو إن هذا التقدير يتوافق مع سعي جامعة القدس المفتوحة لتحقيق مجموعة من الأهداف الاستراتيجية على المستويين الوطني والعربي. ومن أهمها تعزيز الانفتاح في التعليم، وتطويره، وتعزيز التعلم الرقمي، وتنمية مهارات القرن الحادي والعشرين لدى المتعلمين، إذ شرعت الجامعة بتنظيم حملة واسعة لبناء وتطوير بيئات التعلم والتعليم وفق أحدث المستجدات والاتجاهات العالمية. وشمل ذلك تطوير المناهج التعليمية والبنى التحتية لبيئة التعلم الإلكتروني، وتطوير مهارات الكوادر التربوية والفنية، وتدريب وبناء قدرات الطلبة والكادر الأكاديمي وصولاً إلى تبني التعليم المدمج نمطاً للتعليم والتعلم في الجامعة وإطلاق مقررات ذكية تدعم هذا النمط. 
    وأشار أ. د. عمرو أنه سعياً لتعزيز مكانة اللغة العربية وتحقيقاً لديمقراطية التعليم، تم فتح المقرر لكل الراغبين في تعلمه من حول العالم مجاناً، وأضاف بأنه يهدف إلى تنمية المهارات التطبيقية لمستويات اللغة المختلفة لدى المتعلمين وفق استراتيجية التعلم الذاتي، وتطوير استراتيجيات تعلم اللغة العربية باستخدام التكنولوجيا بما ينسجم مع أنماط التعلم المختلفة، ونشر مصادر تربوية مفتوحة تدعم تعلم اللغة العربية. حيث يتوفر المقرر على شكل نسخة للتصفح عبر الويب من الحواسيب والهواتف الذكية، ويتوفر كذلك على شكل تطبيق للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية من خلال متجر جوجل بلاي.  معرباً عن شكره وتقديره لكل من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والفريق القائم على هذه الجائزة لحسن استقبالهم وضيافتهم وتقديرهم لجهد الجامعة، ولفريق الجامعة الذي أسهم في هذا الإنجاز.
    من جانبه، أوضح مدير مركز التعليم المفتوح أ. بهاء ثابت أن مقرر اللغة العربية (1) يعد من المقررات الإجبارية لطلبة الجامعة، وقد قامت الجامعة مؤخراً بتطويره كمقرر ذكي وفق أفضل إستراتيجيات التعلم وأحدث التقنيات، مراعيةً البساطة وتعدد أنماط التعلم وسهولة الاستخدام. 
    وقال بأن الجامعة اتجهت خلال العامين الماضيين، إلى تسريع خطواتها في العمل نحو تعزيز إنتاج ونشر المصادر التربوية المفتوحة العربية من خلال تطوير معايير لانتاج المحتوى الرقمي واعتماد معايير للنشر المفتوح، وإنشاء مستودع لنشر المحتوى الرقمي والتي مكنت من انتاج مقررات ذكية باحترافية وجودة عالية.
     وأكد أ. ثابت على أن الجامعة استحقت هذا الفوز وسط منافسة شديدة فقد بلغ المجموع الكلي للمتقدمين لكافة فئات الجائزة 767 طلب ترشح من 44 دولة بالعالم من بينها 32 طلب ترشح في فئة التطبيقات الذكية التي تدعم تعلم اللغة العربية والذي فازت به الجامعة. 
     وأشار إلى أن هذا الفوز جاء نتيجة للدعم الكامل الذي قدمه أ.د. يونس عمرو رئيس الجامعة وأسرة الجامعة، معرباً عن شكره وتقديره للفريق الذي ضم مجموعة من الخبراء من مركز التعليم المفتوح في التصميم التعليمي والجرافيكي ومطورين للويب والتطبيقات الجوالة والألعاب التعليمية بعد أن قاموا بتطوير التطبيق الذكي واللعبة التعليمية وفريق فضائية القدس التعليمية الذين قاموا بانتاج الفيديوهات التعليمية للمقرر المذكور باحترافية عالية والخبير باللغة العربية أ.د. عمر عتيق من كلية الآداب الذي قام باعداد المحتوى التعليمي للمقرر. 
          وكان أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، كلف نائبه الأكاديمي أ. د. سمير النجدي بتسلم الجائزة من سمو الأمير حمدان محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد إمارة دبي، وذلك خلال الاحتفال الذي أقيم في إمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة يوم الأربعاء الموافق 3-5-2017م على هامش المؤتمر الدولي السادس للغة العربية وسط حضور ومشاركة من مختلف دول العالم.
    ومن الجدير ذكره بأن جائزة محمد بن راشد للغةِ العربية، هي بمثابة أرفع تقديرٍ لجهود العاملين في ميدان اللّغة العربيّة أفراداً ومؤسّسات وتتكون من 5 محاور رئيسية تحتوي على 11 فئة، ومرصود لكل فئة جائزة مستحقة بقيمة 70 ألف دولار أمريكي سنوياً بمجموع 770 ألف دولار ، وتندرج في سياق المبادرات التي أطلقها صاحب السّمو الشيخ محمّد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للنّهوض باللّغة العربيّة ونشرها واستخدامها في الحياة العامة، وتسهيل تعلّمها وتعليمها، إضافة إلى تعزيز مكانة اللّغة العربيّة وتشجيع العاملين على نهضتها.