جامعة القدس المفتوحة

يطا: ورشة بعنوان نساء على القمة الفلسطينية

نشر بتاريخ: 09-04-2017

  نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في يطا ورشة عمل بعنوان: "نساء على القمة الفلسطينية"، وذلك يوم السبت الموافق 8/4/2017م، بحضور مدير الفرع د. محمد الحروب، وأعضاء من الهيئتين الإدارية والأكاديمية، ورئيس مجلس الطلبة الطالب علاء مخامرة، ومنسق حركة الشبيبة الطالب أحمد الشواهين، ولجنة أخوات دلال، والعديد من النساء من مدينة يطا، وحشد من الطلبة.     وافتتح الورشة د. الحروب مرحبا بالحضور، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ومبشراً الحضور بفوز الجامعة بجائزة سقراط الدولية (2017) عن أفضل مؤسسة عاملة في مجال العلوم والتربية، ومنح أ. د. يونس عمرو جائزة أفضل إدارة جامعة في المنطقة، ومؤكداً توجيهاته لتعزيز البيئة الأكاديمية من خلال ورش العمل، والفعاليات، والأنشطة المنهجية واللامنهجية، وسبل التعاون المشترك مع المجتمع، ومشاركته في جميع المناسبات، ثم بين أن هذه الفعالية تأتي في هذا السياق.   وبين د. الحروب دور المرأة الفلسطينية على جميع الصعد، ومشاركتها جنباً إلى جنب مع الرجل في جميع الجوانب الحياتية، فهي منشئة الأجيال، وصانعة المجد، والمناضلة، والشهيدة، والأسيرة، ومؤكداً أن المرأة الفلسطينية تميزت عن كل نساء العالم بالنجاح والتفوق، بالإشارة إلى المعلمة حنان الحروب. وختم د. الحروب حديثه بالإشادة بالمرأة الفلسطينية، داعياً إلى إتاحة الفرصة لها لتستمر في عطائها، وتميزها محلياً ودولياً.   وقدمت عضو هيئة التدريس أ. سارة السراحنة شرحاً وافياً عن دور المرأة الفلسطينية بصفتها الأم، والزوجة، والمناضلة. ثم استعرضت المعلمة آلاء رشيد، خريجة "القدس المفتوحة"، تجربتها بحصولها على المرتبة الأولى كأفضل معلمة على صعيد الوطن. واستعرضت الحاجة فهمية عوض من المناطق المهمشة العديد من المواقف البطولية للمرأة الفلسطينية في وجه الاحتلال. فيما قدمت الطالبة مجدولين جبرين قصيدة نثرية بعنوان "بين هرجها تخفي وجعها"، وكذلك قدمت الطالبة رينا مر قصيدة حول يوم الأم.