جامعة القدس المفتوحة

فرع نابلس ينظم محاضرة حول التحديات التي تواجه الاقتصاد الفلسطيني

نشر بتاريخ: 08-04-2017

نظمت كلية العلوم الادارية والاقتصادية في فرع جامعة القدس المفتوحة في نابلس محاضرة تثقيفية توعوية في المجالات المصرفية والمالية والاقتصادية تحت عنوان: "التحديات التي تواجه الاقتصاد الفلسطيني" بالتعاون مع سلطة النقد الفلسطينية. وافتتح الندوة المساعد الأكاديمي في الفرع أ. د. معزوز علاونة حيث رحب بوفد سلطة النقد الفلسطينية الذي ضم د. سائد خليل رئيس قسم الاقتصاد الحقيقي في سلطة النقد، وأ. أدهم رضوان مسؤول العلاقات الداخلية، مهديا لهم تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو ومدير فرع نابلس أ. د. يوسف ذياب عواد. وفي مستهل حديثه شكر د. خليل ادارة الجامعة على هذا التعاون البناء، وتحدث عن الاقتصاد الفلسطيني الذي وصفه بالصغير  والمنفتح والمجزأ جغرافيا (الضفة الغربية وقطاع غزة)، مبينًا أنه يعاني من الاحتلال والانقسام وضعف كبير في الهيكل، وضرائب الاستيراد والمحروقات والغاز وضعف في الانتاج، والبيروقراطية وقدم القوانين ونظام صحي ضعيف ونظام تعليمي غير منتج، داعيا الى التوسع في التعليم المهني، وبين أن الاقتصاد الفلسطيني يعتمد بشكل كبير على المساعدات  الخارجية وهو اقتصاد تابع غير مستقل،  وأسعار المنتوجات مرتفعة مقارنة بالمحيط العربي، كما أن هناك فقر شديد وتصدير البضائع ضعيف. وتابع د. خليل حديثه لتحليل الاقنصاد الفلسطيني مستعينا بأهم المؤشرات الدالة عليها حيث تضخمت الاسعار في العام 2008  بسبب ارتفاع اسعار النفط العالمية وعرض بصورة تفصيلية لمؤشرات البطالة في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة بين الذكور والاناث وفي النخصصات المختلفة واختلاف نمط الاستهلاك بين المنطقتين، وفي نهاية حديثه عرض لتأثير الانقسام والحروب والاستيطان على الاقتصاد الوطني وتعرضه لتدمير ممنهج من قبل الاحتلال ثم أكد في توصياته ضرورة الاستقلال الاقتصادي والتخلص من الالحاق والتبعية للاحتلال مع التأكيد على  انهاء الانقسام وتحديث الانظمة والقوانين ذات التأثير المباشر على الاقتصاد الوطني وتوفير بيئة جاذبة للاستثمار.