جامعة القدس المفتوحة

طلبة التربية الخاصة في فرع رام الله والبيرة ينظمون زيارة علمية إلى نابلس

نشر بتاريخ: 08-04-2017

  نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في رام الله والبيرة، بالتعاون مع كلية التنمية الاجتماعية والأسرية، زيارة علمية جماعية لطلبة التربية الخاصة، لمركز الشيخ خليفة بن زايد للتأهيل ولفرع الجامعة في محافظة نابلس. واستقبل الطلبة في مركز الشيخ خليفة بن زايد للتأهيل بنابلس م. محمد المعاني مدير المركز الذي رحب بوفد الجامعة، مثنياً على الجهود الكبيرة التي تبذلها الجامعة في دعم ومساندة الأشخاص ذوي الإعاقة، والتي من أبرزها منح شهادة البكالوريوس في التربية الخاصة كأول جامعة فلسطينية تبحر في هذا المجال. واصطحب أخصائيو المركز الوفد بجولة تعريفية على دوائر ووحدات المركز التي تضم قسم النجارة، وقسم الألمنيوم، وقسم النسيج، وقسم الكمبيوتر، وقسم الأزياء، للتعرف على الخدمات التي تقدمها هذه الأقسام للمنتفعين والتي تستهدف الفئة العمرية من (15-35) من ذوي الاعاقة، انتهاءً بقسم القياس الذي يتم فيه تشخيص الحالات قبل تحويلها إلى الأقسام في المركز. واستكمل الوفد زيارته العلمية في فرع الجامعة في نابلس، حيث كان باستقبالهم مدير الفرع أ. د. يوسف ذياب عواد وطاقم شؤون الطلبة والعلاقات العامة ومجلس اتحاد الطلبة، وأعضاء الهيئة التدريسية ونادي التربية الخاصة، حيث رحب أ. د. عواد بالوفد ناقلاً للجميع تحيات الأستاذ الدكتور يونس عمرو رئيس الجامعة، مشيداً بما تحققه الجامعة من تقدم وازدهار وتطور من خلال التعاون بين الأسرة التعليمية المتكاملة من إدارات ومدراء وموظفين وطلبة، ومن ثم تحدث عن قسم التربية الخاصة وأهميته المجتمعية، والتقى الوفد بممثلي الهيئة التدريسية وطلبة التربية الخاصة ومجلس اتحاد الطلبة في نابلس، حيث تحدثت الاستاذة ايمان اشتية عن الجهود التي تبذلها الهيئة التدريسية مع الطلبة في التخصص، مؤكدة أن هذه الزيارة النوعية العلمية لطلبة التخصص ستساعدهم على الانخراط في الواقع الذي سيعملون به بعد تخرجهم من الجامعة. وأطلع الأخ عصام الرياحي رئيس مجلس الطلبة الوفد على عمل المجلس وتكامله مع إدارة الفرع في سبيل خدمة الطلبة والتي من ضمنها إنشاء نوادي التخصصات وفي مقدمتها نادي التربية الخاصة، الذين اصطحبوا الوفد في ختام الزيارة في جولة تعريفية على مباني الفرع. من جهته شكر أ. إياد إشتية المشرف على الزيارة العلمية إدارة مركز الشيخ خليفة بن زايد وإدارة فرع الجامعة وطلبتها في نابلس، مؤكداً النهج التنموي والتطويري الذي تنتهجه الجامعة تطبيقاً لرؤية ادارتها الحكيمة المتمثلة برئيس الجامعة الاستاذ الدكتور يونس عمرو، مشيراً الى أن هذه الزيارات تأتي انسجاماً مع أهداف الجامعة التي تسعى إلى توطيد العلاقات مع مؤسسات المجتمع المحلي العاملة في نطاق التربية الخاصة، ومن أجل إكساب الطلبة مهارات هذه المؤسسات وخبراتها، شاكراً الطلبة على روح المسؤولية والانضباط العالي وسعيهم لاكتساب المعلومات والانكشاف على تجارب مفيدة في حياتهم الجامعية الاكاديمية. وفي سياق متصل، أوضح د. حسين حمايل مدير الفرع أن مثل هذه الزيارات النوعية تمكن الطلبة من الربط بين المعرفة النظرية والتطبيق العملي، والتعرف على طبيعة الأنشطة التي تقوم بها مؤسسات التربية الخاصة بهدف تحقيق الأهداف العلاجية والإنمائية والوقائية، والتعرف على خصائص الأفراد ذوي الإعاقات المختلفة، وآليات العمل معهم وتأهيلهم، شاكراً الطلبة ومشرفهم على هذه المبادرة المتميزة، التي تأتي ضمن الرؤية التطويرية المتجددة في تعريض الطلبة وانكشافهم على ميدان التخصص.   وقد أشاد مسؤولو مركز راشد للذوي الاحتياجات الخاصة بدور مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في ظل إدارة سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، في مجال خدمة المجتمع، وتشجيع البحث العلمي النابع من تطلُّعات المجتمع واحتياجاته، وتنظيم الملتقيات الفكرية، وتبنِّي البرامج التي تدعم تطوير الكوادر البحثية المواطنة، والتعاون مع أجهزة الدولة ومؤسساتها المختلفة في مجالات الدراسات والبحوث العلمية، وتوفير المحاضرين المتخصِّصين بمجالات الدفاع والعلوم العسكرية والسياسة والاقتصاد، والقضايا الاستراتيجية المهمَّة كافة. كما عبَّروا عن تقديرهم لسعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي؛ لدوره البارز في مجال نشر العلم والمعرفة، وخدمة المجتمع، وتوعيته بما يجري داخل الدولة وخارجها؛ مشيدين بإسهاماته العلمية والمعرفية والفكرية والثقافية، التي لها أهمية كبيرة في تنوير المجتمعات العربية والإسلامية، وبناء قنوات وحلقات اتصال قوية بالثقافات والمجتمعات الأخرى، ونقل صورة صحيحة لثقافتنا العربية والإسلامية إلى تلك المجتمعات والثقافات؛ وهو ما ينعكس إيجابياً على صورة دولة الإمارات العربية المتحدة والمجتمع الإماراتي في الخارج. وقد قام الطلبة بزيارة قسم النقاهة الذي ينقل إليه المرضى بعد تناولهم الأدوية وتعرضهم لصدمات كهربائية، ويشتمل هذا القسم على ممرضات أخصائيات في مجال الطب النفسي والعلاج النفسي، حيث قامت المختصات بهذا القسم بتقديم شرح للطلبة عن كيفية إجراء المقابلة مع المريضات والتعرف على الأعراض والتشخيص ونوع المرض لكل واحدة ونوع العلاج اللازم. كما قامت الجامعة بالتنسيق من خلال الاستاذ اياد اشتية مع مركز الشيخ خلفية بن زايد للتأهيل المهني وفرع الجامعة بنابلس. وتم تجميع طلاب التربية الخاصة امام مبنى الجامعة (رام الله والبيرة) ثم الانطلاق الى نابلس، حيث كانت المحطة الاولى هي مركز الشيخ خليفة بن زايد، حيث تم استقبل الكادر المهني في المركز وفد الجامعة. وقامت كل من المرشدة أفنان وسماح بإلقاء كلمة تعريفية عن المركز واستقبال الأسئلة من الاستفسارات من قبل الطلبة، ومن ثم تم القيام بجولة تعريفية على أقسام المركز والتي تضم أقسام النجارة، والألمنيوم، والنسيج، والكمبيوتر، والأزياء، للتعرف على الخدمات التي تقدمها هذه الأقسام للمنتفعين والتي تستهدف الفئة العمرية من (15-35). وقبل الختام تم الالتقاء بمدير المركز المهندس محمد المعاني الذي قام بتعريفنا على قسم القياس الذي يتم فيه تشخيص الحالات قبل تحويلها إلى الأقسام في المركز، وقبل مغادرة المركز تم اخذ صورة جماعية مع فريق الرحلة مع كادر المركز. وبعد الانتهاء من زيارة المركز توجه الوفد إلى فرع الجامعة في نابلس، حيث ألقى رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو كلمة ترحيبية ثم أشاد بما آلت إليه الجامعة من تقدم وازدهار وتطور من خلال التعاون بين الأسرة التعليمة المتكاملة من إدارات ومدراء وموظفين وطلبة، ومن ثم تحدث عن قسم التربية الخاصة واهميته المجتمعية، ثم نفذ رئيس مجلس شؤون الطلبة ورئيس اتحاد الطلبة جولة تعريفية في أرجاء الجامعة.