جامعة القدس المفتوحة

فرع أريحا ينظم وقفة تضامنية مع الأسرى

نشر بتاريخ: 05-04-2017

نظمت جامعة القدس المفتوحة ومجلس الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية في حرم الجامعة وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال، بحضور د. راتب أبو رحمة مدير فرع أريحا، وعيد حافظ مدير نادي الأسير، ونائل أبو العسل أمين سر تنظيم منطقة عقبة جبر التنظيمية، ورهام المغربي عن مجلس الطلبة، ومحمد الطوري منسق الشبيبة، وعدد من الطلبة والطالبات. وافتتحت الوقفة التضامنية بقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء فالسلام الوطني الفلسطيني، ثم ألقى د. أبو رحمة كلمته ناقلاً تحياته للأسرى القابعين خلف القضبان، وناقلاً لهم تحيات م. عدنان سمارة رئيس مجلس أمناء الجامعة، وأ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، مؤكداً الوقوف بجانب الأسرى الذين يخوضون معركة العزة والكرامة، معركة الأمعاء الخاوية، حتى تحقيق النصر على هذا السجان الظالم، وأن مطالب الأسرى التي أعلن عنها القائد مروان البرغوثي هي مطالب إنسانية عادلة، وأن حرية الأسرى تقع على سلم الأولويات للشعب الفلسطيني، كما أنها قضية تمس كل أسرة فلسطينية، فلا تكاد أسرة واحدة تخلو من أسير، سواء كان أخاً أم ابناً أم أباً أم زوجاً أم أختاً. وناشد أبو رحمة المجتمع الدولي وعلى رأسهم الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان والمنظمات الحقوقية والإنسانية المحلية والدولية بالتحرك الفوري لرفع الظلم عن الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال. وأكد أبو رحمة أن جامعة القدس المفتوحة ستستمر بالمشاركة بهذه الفعاليات والمسيرات ودعم صمود الأسرى حتى الوصول لمطالبهم ونيل حقوقهم ومطالبهم وحريتهم، مؤكداً ضرورة توسيع ظاهرة المقاومة الشعبية بجميع أشكالها وتصعيدها باعتبارها حقاً من حقوق الشعوب الواقعة تحت الاحتلال التي كفلتة كافة المواثيق والأعراف الدولية والإنسانية. وأكد عيد حافظ ضرورة مساندة أسرانا في معركتهم القادمة معركة الأمعاء الخاوية بقيادة الأخ مروان البرغوثي من أجل تحقيق مطالبهم وتحسين أوضاعهم المأساوية إلى أوضاع ترتقي بكرامة الإنسان. وتحدّث الطوري عن تجربته في سجون الاحتلال وعن معاناة الأسرى داخل السجون من قبل السجان البغيض، وأن علينا مساندة الأسرى في معركتهم المقبلة. وتخللت الوقفة التضامنية قصائد وكلمات ألقاها مجموعة من "أخوات دلال" وحركة الشبيبة الطلابية.