جامعة القدس المفتوحة

رفح: الفرع ينظم حفل تكريم للطلبة المتفوقين

نشر بتاريخ: 02-04-2017

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في رفح، يوم السبت الموافق 1/4/2017م، حفلاً تكريمياً لأوائل الطلبة المتفوقين في الفصل الأول من العام الدراسي (2016/2017)، بحضور نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش، ومدير الفرع د. رأفت جودة، ومساعد عميد شؤون الطلبة أ. شادي صالح، ومديري الفروع بالقطاع، ومسؤولي مكتب نائب الرئيس لشؤون قطاع غزة، ومديرة مدرسة الأمل لتأهيل المعاقين أ. سها أبو سلوم، وذلك وسط حشد كبير من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وأهالي الطلبة المتفوقين، وعدد كبير من الطلبة.  وافتتح الحفل بآيات من الذكر الحكيم، ثم نشيد السلام الوطني الفلسطيني، وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.  ورحب د. جودة بالحضور، موجهاً الشكر والتقدير للسيد رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ولنائب الرئيس لشؤون قطاع غزة على جهودهما ودعمهما لطلبة الفرع، مشيداً بالعاملين في الجامعة، أكاديميين وإداريين، وموجهاً شكره إلى كل من أسهم في دعم الجامعة، مباركاً للطلبة المتوفقين وذويهم، داعياً إياهم إلى بذل المزيد من العطاء.  كما رحب أ. د. البطش بالحضور والطلبة المتفوقين، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مؤكداً أن الجامعة تولي اهتماماً كبيراً بهذه الشريحة المتميزة من الطلبة، حيث تتم متابعتهم بعد التخرج من خلال بوابة الخريجين التي أعدت لهذا الغرض، مبيناً أن رئاسة الجامعة تولي اهتماماً كبيراً بفرع رفح وبطلبتها وبكيفية تطوير قدراتهم، والعمل على تجهيز مبان جديدة وملاعب تصلح لممارسة الحياة الجامعية.  ونقل رئيس قسم شؤون الطلبة أ. عماد صبح تحيات عميد شؤون الطلبة أ. د. محمد شاهين، وأشاد بطلبة الجامعة المتفوقين، مشيراً إلى أن الجامعة أولت اهتماماً كبيراً بالطلبة المتفوقين، واعتنت بمواهب الطلبة وإبداعاتهم، منوهاً بنصيب الطلبة في فرص التوظيف المؤقت التي توفرها وكالة الغوث بالقطاع، داعياً جموع الطلبة للاقتداء بزملائهم المتفوقين.  وفي كلمة الطلبة المتفوقين، وجهت الطالبة المتفوقة لبنى الشاعر الشكر لرئاسة الجامعة ولإدارة "فرع رفح" لاهتمامهم بالطلبة المتفوقين، متقدمة بالشكر-نيابة عن كل زملائها المتفوقين-لأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية، ولكل من ساعدهم في تحقيق التفوق والنجاح.  كما كرمت إدارة الفرع مجموعة من الطلبة الأوائل من ذوي الاحتياجات السمعية (الصم) من مدرسة الأمل لتأهيل المعاقين لمثابرتهم وحرصهم على تحصيلهم العلمي ولمحاولة دمجهم مع فئات المجتمع المحلي في الجامعات الفلسطينية. وتقدم الطالب إبراهيم أبو شلوف من ذوي الاحتياجات بشكره لكل من قدم ويقدم يد المساعدة لينهلوا من العلوم من مدرسين وموجهين في مدرسة الأمل لتأهيل المعاقين، مطالباً رئاسة الجامعة والمسؤولين بالسماح لذوي الإعاقة السمعية من إكمال دراستهم الجامعية في جامعة القدس المفتوحة.    وفي نهاية الحفل وزعت الدروع التذكارية على الطلبة المتفوقين من أبناء الجامعة ومن أبناء مدرسة الأمل لتأهيل المعاقين وسط بهجة كبيره وفرحة من قبل الأهالي والطلبة.