جامعة القدس المفتوحة

يطا: ندوة سيايسة بعنوان "آخر المستجدات السياسية والأمنية على الساحة الفلسطينية"

نشر بتاريخ: 02-04-2017

عقد فرع جامعة القدس القدس المفتوحة في يطا، بالتعاون مع مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية ومفوضية التوجيه السياسي في محافظة الخليل، ندوة سياسية بعنوان: "آخر المستجدات السياسية والأمنية على الساحة الفلسطينية"، وذلك يوم الأربعاء الموافق 29/3/2017م. وحضر الندوة مدير فرع الجامعة بيطا د. محمد الحروب، ومدير فرع دورا د. جمال بحيص، والمفوض السياسي الناطق الرسمي باسم الأجهزة الأمنية اللواء عدنان الضميري، وممثل عن محافظة الخليل، والشخصيات الاعتبارية، وإقليم يطا والمسافر، ومديرو المؤسسات الرسمية والأهلية، وقادة الأجهزة الأمنية، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية في الفرع، ورئيس مجلس الطلبة، وحشد من الطلبة. وافتتح مدير الفرع د. محمد الحروب الندوة مرحباً بالحضور، وناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مؤكداً توجيهاته لتعزيز سبل التعاون المشترك، وتجسيد الشراكة الحقيقية مع المنظومة المؤسسية في الوطن خدمة للطلبة والمجتمع المحلي. وفي السياق ذاته بين د. الحروب أهمية الفعاليات، والأنشطة، والندوات في توعية الطلبة وتطوير قدراتهم ورفع كفاءاتهم العلمية والعملية والأمنية، مؤكداً أهمية موضوع الندوة المذكورة في تعزيز الثقافة الوطنية للطلبة وحب الوطن من خلال الإنتماء الصادق، وتقدير التضحيات العظيمة التي ما زال شعبنا يقدمها لأجل أن ينال حريته ويعزز مفاهيم التطوع والعمل المشترك، والولاء والالتزام بالمشروع الوطني. وبين المفوض السياسي في محافظة الخليل، المقدم إسماعيل غنام، أهمية الندوات التي تعقدها المفوضية السياسية لتعزيز الثقافة الوطنية للطلبة سواء في المرحلتين المدرسية والجامعية، مشيداً بعلاقة التعاون المشترك مع "القدس المفتوحة"، ومتطلعًا إلى تطويرها خدمة لأبناء شعبنا بشرائحه كافة. من جانبه أشاد الناطق الرسمي باسم الأجهزة الأمنية، اللواء عدنان الضميري، بالعلاقة مع "القدس المفتوحة"، بصفتها جامعة الشعب والوطن نظرًا لانتشار فروعها في ربوعه، مشيرًا إلى اتفاقية التعاون الموقعة مع الجامعة قبل (6) سنوات، ومشيدًا بالمساحة الواسعة التي تخصصها الجامعة لمفوضية التوجيه السياسي التي تشمل تنفيذ البرامج والندوات لتعزيز الثقافة الوطنية، وغرس حب الوطن، والولاء والإنتماء، والحفاظ على الإنجازات والمصالح الوطنية العليا لأبناء شعبنا. وبين اللواء الضميري سعي المفوضية إلى زرع النصر في الصدور قبل زرعه في الميادين، يقول: "نعيش اليوم في ظل علم ونشيد فلسطيني، وإن النصر قادم بتحقيق حلم القادة العظام بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف". وتخلل الندوة وقفة تضامنية مع الأسرى القابعين خلف القضبان في سجون الاحتلال. ثم خلصت إلى توصيات وعد الضميري برفعها إلى أصحاب صنع القرار.  وأدار الندوة رئيس شعبة شؤون الطلبة أ. محمد أبو زهرة.