جامعة القدس المفتوحة

يطا: مدير الفرع يشارك في مؤتمر "تعزيز المشاركة السياسية للنساء العاملات في القطاع غير الحكومي"

نشر بتاريخ: 26-03-2017

شارك مدير فرع جامعة القدس المفتوحة في يطا د. محمد الحروب في مؤتمر بعنوان: "تعزيز المشاركة السياسية للنساء العاملات في القطاع غير الحكومي بين النظرية والتطبيق"، الذي عقد بالخليل، تجسيدًا لسبل التعاون المشترك، والشراكة الحقيقية مع مؤسسات المجتمع المحلي.   وتضمن المؤتمر (7) أوراق علمية، وقدم د. الحروب الورقة الثانية بعنوان: "العشائر والانتخابات"، مستعرضًا الفروق بين العشائرية والعشيرة، ومبينًا أهمية العشائر كمكون أساسي للمجتمع الفلسطيني، ودورها المجتمعي. في حين تكمن المشكلة في العشائرية وليس في العشيرة التي تعني التعصب الأعمى، حيث تقتل العشائرية الفروق الفردية بين المرشحين، لأن معيار العشيرة مختلف عن معيار الديمقراطية، والإمكانية، والقدرة، والآثار السيئة للعشائرية والمناطقية في العملية الانتخابية، حيث يضيق المفهوم.   وبين د. الحروب أن العشائرية لا تؤمن بدور المرأة في الانتخابات لاعتبارات كثيرة، فترشح المرأة يتناقض أحياناً مع المفهوم العشائري، علماً أن النفوذ العشائري لا يظهر إلا في حالة ضعف تطبيق القانون المدني، أما في حالة قوته فإن النفس العشائري يخبو ويضعف.   وختم د. الحروب ورقته بالحث على مشاركة النساء في العملية الانتخابية والانخراط في العمل المؤسسي، لا سيما في البلديات وغيرها، مؤكداً دورها في بناء الأسرة التي تعد أولى مؤسسات التنشئة الاجتماعية.   يذكر أن المؤتمر عقده المركز الفلسطيني للاتصال والسياسات التنموية، برعاية عطوفة محافظ الخليل أ. كامل إحميد، وبالشراكة مع وزارات: الحكم المحلي، والعمل، وشؤون المرأة، إلى جانب المكتب الدائم للقوى الوطنية، وهيئة التوجيه السياسي، ومركز المرأة للإرشاد النفسي والقانوني.