جامعة القدس المفتوحة

"فرع يطا" يشارك في دورة حول مخاطر المخدرات

نشر بتاريخ: 06-03-2017

شارك وفد من فرع جامعة القدس المفتوحة بيطا في افتتاح دورة تدريبية حول "طرق الوقاية وسبل الإرشاد من استخدامات العقاقير الخطرة والمواد المخدرة"، للأخصائيين الاجتماعيين والتربويين في مديرية التربية والتعليم في مدينة يطا.
وفي الجلسة الافتتاحية، نقل مدير الفرع د. الحروب تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مؤكداً توجيهاته لتحقيق سبل التعاون المشترك، وتجسيد علاقة الشراكة مع المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المحلي، خدمة للطلبة والمواطنين.

وألقى د. الحروب محاضرة حول المخاطر الكبيرة الناجمة عن انتشار العقاقير الخطرة والمواد المخدرة، وأثر ذلك على الأمن المجتمعي، محذراً من الآثار السلبية على الفرد والأسرة والمجتمع، كما تحدث عن أهمية دور  المؤسسات التربوية والمدارس، في الوقوف بوجه هذه الظاهرة وآليات اكتشاف الحالات، وطرق علاجها، ودعا إلى الاستعانة بمجالس الآباء والمؤسسات في حال اكتشاف حالة تعاطي أو ترويج. ثم ختم حديثه بالتشديد على ضرورة تكثيف جهود الجميع من خلال جميع المؤسسات، ووضع برامج توعوية للحد من انتشار هذه الظاهرة.

من جهة أخرى، ألقت عضو هيئة التدريس أ. أسمهان الجمل محاضرة حول الأساليب النفسية والاجتماعية في التعامل مع حالات الإدمان، مبينة العوامل النفسية والاجتماعية التي تؤدي إلى الإدمان، والأضرار والآثار المترتبة عن الإدمان، وكذلك عرض أهم الأساليب النفسية والاجتماعية التي يمكن استخدامها مع المدمن وأسرته والمجتمع، وعلاج المدمن وإعادة دمجه في المجتمع.

يذكر أن الدورة المذكورة تنفذها القيادة العامة للشرطة/إدارة مكافحة المخدرات، على مدى (4) أيام، بالشراكة مع مديرية التربية، بهدف توجيه الأخصائيين الاجتماعيين والتربويين في المديرية، لتوجيه طلبة المدارس حول معرفة مخاطرها وسبل الوقاية منها.
وستسهم الجامعة من خلال طواقمها، بالشراكة مع كل المؤسسات، في تحصين أبناء شعبنا في كل القضايا، تعزيزاً لصموده وحماية له من كل الآفات.