جامعة القدس المفتوحة

فرع بيت لحم ومديرية الضابطة الجمركية تنظمان ندوة حول "آلية عمل الضابطة الجمركية وإنجازاتها"

نشر بتاريخ: 27-02-2017

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة ومديرية الضابطة الجمركية في بيت لحم ندوة حول: "آلية عمل الضابطة الجمركية وإنجازاتها"، وذلك بالتعاون مع مجلس اتحاد الطلبة، يوم الأربعاء 22/02/2017م.
وحضر الندوة مدير فرع بيت لحم د. علي صلاح، ورئيس قسم شؤون الطلبة أ. هاني جعارة، ومن قسم شؤون الطلبة أ. محمد صبح، ومن قسم العلاقات العامة أ. إميلي سعادة وأ. رنا مصلح، ورئيس مجلس اتحاد الطلبة الطالب معتز مزهر، وعدد من طلبة الفرع. وحضر من مديرية الضابطة الجمركية مدير المديرية المقدم إبراهيم عباس، ومسؤول العلاقات العامة والإعلام الملازم أول حاتم هدري، والمستشار القانوني الملازم أحمد حسني، ومن دائرة المكافحة والتفتيش محمد صليبي، وعدد من ضباط الضابطة الجمركية.  
وافتتح د. صلاح الندوة مرحباً بالحضور باسم رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مهنئاً المقدم عباس لتوليه منصب مدير الضابطة، وعبر عن سروره بهذا التعاون لما في ذلك مصلحة مشترك، ة ثم قدّم نبذة عن جامعة القدس المفتوحة وإنجازاتها، وأشاد بدور جهاز الضابطة الجمركية في خدمة المواطن الفلسطيني سواء كان مستثمراً أو مستهلكاً، ثم تعزيز الاقتصاد والاستثمار الوطني ودعمه.
من جهته نقل المقدم عباس تحيات العميد إياد بركات الحريص على التواصل مع فئات المجتمع وخصوصاً مؤسسات الوطن العريقة، كما عبر عن سروره بالتعاون مع  جامعة القدس المفتوحة وعن فخره بإنجازاتها، مؤكداً أهمية تفاعل المجتمع المحلي في تعزيز الوعي المجتمعي والشراكة لضبط السوق الفلسطينية ومحاربة كل حالات التهريب والفساد الاقتصادي، ورسم الخطط الاستراتيجية لتشجيع الاستثمار الفلسطيني وتسهيل مهمات المستثمرين والحفاظ على أمن المواطن أولاً في شتى المجالات الاقتصادية والزراعية والصحية .
ثم رحب رئيس المجلس بالضيوف باسم حركة الشبيبة الطلابية، ومجلس الطلبة، والطلبة المشاركين، شاكراً مدير الفرع د. صلاح على المساهمة في عقد مثل هذه الورشات، كما أشاد بالدور الفعال الذي تقوم به الضابطة الجمركية، متطرقاً إلى أهمية التركيز على الأطعمة التي تباع للمدارس. 
كما قدم د. علي صلاح درعاَ تقديرية للضابطة الجمركية على جهودها وما تبذله في خدمة المواطن وتعزيز صموده على الأرض، وتسلمه المقدم إبراهيم عباس مدير المديرية في المحافظة.
استهدفت الندوة عدداً من الطلبة الذين تعرفوا على مهام عمل الضابطة الجمركية وواجباتها، والتعرف على البضائع الفاسدة والتالفة، والاطلاع على عينات ونماذج من المضبوطات.