جامعة القدس المفتوحة

طوباس: عرض فلم حول حياة الشهيد عمر القاسم

نشر بتاريخ: 25-02-2017

عرضت كتلة الوحدة الطلابية في فرع جامعة القدس المفتوحة في طوباس فلم وثائقي حول حياة مانديلا فلسطين الشهيد عمر القاسم وذلك بحضور ممثل محافظ طوباس والأغوار الشمالية وعضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أ. عبد الله ابو محسن، وشقيقة الشهيد أ. آمال القاسم، ومدير فرع طوباس د. سهيل أبو ميالة، ومدير نادي الأسير أ. محمود صوافطة، وعضو إقليم فتح في طوباس أ. وجيه الدبك، والعاملين بالجامعة، ورئيس مجلس الطلبة، وطلبة الفرع.
وأكد أ. أبو محسن على دور الجامعات والحركات الطلابية في الحفاظ على الإرث الوطني وإبقاء الذاكرة الوطنية حية، مركزاً على أهمية الوحدة الوطنية التي تشكل اقصر الطرق لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وهناء أعضاء ومناصري الجبهة الديمقراطية وكتلة الوحدة الطلابية بمناسبة ذكرى الانطلاقة الثامنة والأربعين للجبهة.
وخلال كلمته رحب أبو ميالة بالحضور، ناقلاً لهم تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مؤكداً على ان جامعة القدس المفتوحة تعمل من خلال مناهجها التعليمية للمحافظة على التراث الوطني من خلال اعتماد مقررات متميزه كان اخرها مقرر "الحركة الاسيرة" وقبله مقرر "تايخ القدس"، مؤكداً على أهمية الأنشطة التي تساند الجامعة الكتل الطلابية لاقامتها لما لها من دور بارز في تخليذ ذكرى الشهداء والاسرى، وعدد ابو مياله مناقب الشهيد عمر القاسم وتحدث عن دوره كمقام ومفكر واديب.
ودعت آمال القاسم شقية الشهيد عمر القاسم خلال كلمتها الى استعادة الوحده الوطنية تكريما لارواح الشهداء وتضحياتهم، معربةً عن آملها بأن يقوم طلبة الجامعة بإعداد مشاريع تخرج توثق حياة شهداء الثورة الفلسطينية والى تكرار تجربة الطالب راجح نوفل الذي ارخ من خلال مشروع التخرج الخاص به حياة الشهيد عمر القاسم بجوانبها الوطنية والنضالية والفكرية.
وتحدث أ. أبو محسن عن فلم عمر القاسم الذي يؤرخ لحياة مانديلا فلسطين من خلال توثيق شهادات حية لذوي الشهيد، واخوته في النضال الوطني، ورفاقة بالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وقال بان الجبهة الديمقراطية وهي تحتفل بالذكرى الثامنه والاربعون لانطلاقتها تؤكد بانها ستسعى خلال العام الحالي لاستعادة الوحده الوطنية، وترتيب البيت الداخلي الفلسطيني.
وفي الختام تم عرض فلم حول حياة الشهيد.