جامعة القدس المفتوحة

محاضرة سياسية في فرع سلفيت

نشر بتاريخ: 20-02-2017

       نظمت حركة الشبيبة الطلابية ومجلس اتحاد الطلبة، بالتعاون مع قسم شؤون الطلبة في فرع جامعة القدس المفتوحة في سلفيت، محاضرة سياسية بعنوان "الأسير مروان البرغوثي والحركة الأسيرة"، وذلك اليوم الإثنين الموافق 20/2/2017م في قاعة الأنشطة بحضور زوجة القائد الفتحاوي مروان البرغوثي د. فدوى البرغوثي، ود. باسم شلش مدير فرع سلفيت، والسيد عبد الستار عواد أمين سر إقليم فتح في سلفيت، والطالبة نورس عبد الدايم رئيس مجلس اتحاد الطلبة، وجمع غفير من طلبة فرع سلفيت. 
وفي بداية المحاضرة رحب د. باسم شلش بالجميع وخص بالذكر زوجة د. البرغوثي الذي يقبع في سجون الاحتلال، ونقل شلش للحضور تحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة الذي يتواصل مع كل فروع الجامعة في كل الأنشطة، وخاصة تلك التي تعنى بالفئات المهمشة المعرضة لاعتداءات الاحتلال وخاصة قضية الأسرى تلك القضية الأولى لأبناء شعبنا الذين يعانون أبشع وأقسى واقع من جراء اعتقالهم. 
ورحب السيد عبد الستار عواد أمين سر إقليم سلفيت بالحضور، وأشاد بالجهد الكبير الذي يقوم به مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية، وذلك من خلال القيام بنشاطات نوعية ومهمة تتلمس هموم قطاع كبير من أبناء شعبنا، وفي نهاية حديثه تمنى الحرية للأسرى والشفاء للجرحى وأن تقوم دولتنا الفلسطينية تحت قيادة سيادة الرئيس محمود عباس والقدس عاصمة لدولتنا. 
وبعد ذلك تحدثت د. فدوى البرغوثي عن مجالس الطلبة وآلية العمل بها وعرجت على مشاركة القيادة الفلسطينية في مجالس اتحاد الطلبة ودورها الرئيس المحوري في هذه الاتحادات، وبعد ذلك تطور الأمر؛ إذ انخرط هؤلاء القادة في السياسة فأسس مجموعة منهم حركة فتح أمثال أبو عمار وأبو إياد، وقالت إن مجال اتحاد الطلبة هو البيت الذي انطلق منه القادة من أجل تحرير فلسطين بجميع الوسائل المتاحة، ثم تحدثت عن حياة الأسير البطل مروان البرغوثي في مراحلها وانتهاء بترشيحه لعضوية اللجنة المركزية في المؤتمر السابع بعد حصوله على أعلى الأصوات. 
وفي نهاية حديثها شكرت د. البرغوثي جامعةَ القدس المفتوحة وفرعها بسلفيت ومجلس اتحاد الطلبة وحركة فتح-إقليم سلفيت على استضافتها والتقائها مع هذا الجمع من طلبة فرع الجامعة بسلفيت.