جامعة القدس المفتوحة

"فرع بيت لحم" يستقبل رئيس مجلس إدارة مؤسسة شهد التجارية

نشر بتاريخ: 18-02-2017

في إطار بحث سبل التعاون، استقبل فرع جامعة القدس المفتوحة في بيت لحم رئيس مجلس إدارة مؤسسة شهد التجارية رجل الأعمال أحمد حبيب، حيث كان في استقباله مدير فرع الجامعة ببيت لحم د. علي صلاح، وأ. إميلي سعادة وأ. رنا مصلح من العلاقات العامة.

وفي بداية اللقاء رحب د. صلاح بالضيف ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو وترحيبه المستمر بالتعاون مثمناً زيارته للجامعة، ثم قدم شرحاً وافياً عن فلسفة جامعة القدس المفتوحة ورسالتها مبيناً عدد الطلبة فيها ومراكزها الدراسية وانتشارها في جميع أنحاء الوطن، كما تحدث عن إنجازات الجامعة التي تحصد نتائج جهود متواصلة، مبيناً التطورات التي حدثت خلال السنوات الأخيرة، وحصول خريجة جامعة القدس المفتوحة حنان الحروب على جائزة أفضل معلم في العالم وحصولها مؤخراً على جائزة المرأة العربية الأولى، ثم أطلعه على مقطع فيديو حول حصول الجامعة على جائزة القرن الذهبية كواحدة من أفضل (50) مؤسسة في العالم من المؤسسة الدولية  (BID)بسويسرا/جنيف، إذ إنها من المؤسسات الأكثر شفافية وخدمة للمجتمع، وأشاد أيضاً بالوسائل التعليمية الحديثة التي تستخدمها الجامعة مشيراً إلى استعدادها للتعاون مع مؤسسة شهد التجارية، وتطرق إلى بناء الطابق الجديد نظراً لتزايد إقبال الطلبة على الجامعة، كما نوّه إلى المسرح الذي تم بناؤه عام 2007 والحاجة الضرورية للتشطيب وتم استعراض المخططات الخاصة بالمسرح.

من جانبه، شكر السيد حبيب إدارة الجامعة وطواقمها على حفاوة الاستقبال، ثم أبدى تقديره وإعجابه بإنجازات جامعة القدس المفتوحة واستخدامها أحدث الوسائل التعليمية وما حققته من تطور، ثم قدّم نبذة عن مؤسسة شهد التجارية وانتشارها في الوطن، وما تقدمه من خدمات للمجتمع المحلي، كما أعرب عن سروره بالتعاون مع جامعة القدس المفتوحة بهدف تحقيق انجاز تشطيب المسرح في فرع بيت لحم حيث أبدى الاستعداد الفوري للتحضير للبدء بعملية التشطيب كون جامعة القدس المفتوحة هي جامعة الوطن وتستحق كل الدعم والمساندة وأجرى اتصالاته مع الجهات المختصة لعمل الترتيبات اللازمة، ثم تم القيام بجولة لمركز التعليم المستمر ومختبر الوسائط والمكتبة والمسرح. 

وفي نهاية اللقاء تم تقديم درعاً تكريمية باسم رئيس الجامعة أ. د. عمرو، قدمه نيابة عنه مدير الفرع د. صلاح، تقديراً لجهوده في دعم المسيرة التعليمية.