جامعة القدس المفتوحة

فرع رفح ينظم ندوة حول "حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة"

نشر بتاريخ: 14-02-2017

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في رفح، يوم الإثنين الموافق 13/2/2017م، ندوة علمية بعنوان: "حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة"، بحضور مدير الفرع د. رأفت جودة، وأعضاء الهيئة التدريسية من كلية التنمية الاجتماعية بالفرع: أ. سميرة خليفة، وأ. عبير جمعة، وأ. سليمان الشاوي الناشط الشبابي في مجال حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ومسؤولة التأهيل في مدرسة الأمل لتأهيل المعاقين أ. إيمان الحولي، وحشد من طلبة تخصصي الخدمة الاجتماعية والتربية الخاصة.
ورحب د. جودة بالضيوف والحضور، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وتشجيع نائب الرئيس لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش لعقد مثل هذه الندوات التي تتناول قضية من القضايا المجتمعية الهامة التي تناقش حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في العالم بوجه عام ومجتمعنا الفلسطيني بوجه خاص بصفتهم جزءًا لا يتجزأ من نسيج مجتمعنا الفلسطيني.
وتحدثت أ. خليفة عن واقع الإعاقة في فلسطين مقارنة مع الواقع العالمي للإعاقة، حيث بدأ تغيير النظرة إلى المعاق مع نهاية السبعينات، وبدأ التحول في النظرة للإعاقة من قضية طبية إلى قضية حقوق إنسان أدت إلى وجود نقلة نوعية في طبيعة النظرة للأشخاص ذوي الإعاقة، إذ بدأت التشريعات والقوانين في الثمانينات تنصف هذه الشريحة المهمشة وتطالب بحقوقهم.
كما تطرق الناشط الشبابي من ذوي الإعاقة أ. الشاوي إلى حقوق المعاقين الواجب توفيرها لهم حتى يصبحوا أعضاء فاعلين في مجتمعاتهم لا عالة عليها، ومنها حقهم في التعليم بجميع مراحله، مع ضرورة تجهيز سبل الراحة لهم بما يضمن حرية الحركة والتعليم والتأهيل والعلاج، حتى يتم دمجهم في مجتمعاتهم ويصبح دورهم في بناء المجتمع كغيرهم من الأسوياء.
وبينت أ. إيمان الحولي ضرورة اهتمام الحكومات بالأشخاص ذوي الإعاقة وتسخير الإمكانات المادية لهم لأنهم يشكلون نسبة (2.7%) من سكان فلسطين حسب الإحصاءات الأخيرة، وتعد هذه النسبة عالية نسبياً نظراً لكثرة الحروب والإجراءات التعسفية التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا الفلسطيني منذ انتفاضة 1987م حتى يومنا هذا.
وتحدثت أ. جمعة عن التربية الخاصة وبرامجها التي تختص بتقديم الرعاية والعناية الخاصة لفئة معينة من الأشخاص ذوي الإعاقة بهدف تحفيز القدرات العقلية والجسدية التي يملكونها لأكبر قدر ممكن ثم مساعدتهم على تحقيق الذات وتكيفهم مع البيئة المحيطة بهم على أكمل وجه.