جامعة القدس المفتوحة

نابلس: زيارة وفد لجنة الزكاة

نشر بتاريخ: 22-01-2017

زار وفد لجنة زكاة نابلس المركزية برئاسة رئيس اللجنة أ. سامح طبيلة فرع "القدس المفتوحة" في نابلس، وكان في استقباله مدير الفرع أ. د. يوسف ذياب عواد، وعدد من موظفي الجامعة الأكاديميين والإداريين، وعدد من أعضاء لجنة المبنى في مقدمتهم نائب رئيس لجنة المبنى أ. حسام حجاوي،  ورئيس لجنة الموارد المالية م. عدلي يعيش، بالإضافة إلى أ. فاديا المصري، وأ. رافع الظاهر، وأ. وبلال دويكات، ووفد مجلس الطلبة برئاسة منسق حركة الشبيبة الطلابية الطالب عصام رياحي.
ورحب مدير الفرع بالوفد الضيف، مهدياً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مشيداً بالجهود والإنجازات العديدة التي حققتها لجنة زكاة نابلس على صعيد المجتمع المحلي، واستهدافها مساعدة الشرائح المجتمعية الضعيفة والمسجلين كحالات اجتماعية مؤكدة. وعدد أ. د. عواد أهم أشكال مساعدات لجنة الزكاه المقدمة  للأُسَر والأفراد والمؤسسات، مشيداً بالتعاون الوثيق مع اللجنة منذ عدة سنوات.
وأثنى أ. الحجاوي على دور اللجنة ومساعداتها المتعددة للأسر الضعيفة والمهشمة التي تتلقى المساعدات الدورية بشكل منتظم، مثمناً أعمال اللجنة المتعددة.
وشكر أ. طبيلة مدير الجامعة على حفاوة الاستقبال، موضحاً طبيعة عمل اللجنة وأوجه المساعدات المختلفة التي تقدمها للمجتمع المحلي سواء المساعدات النقدية أو العينية، مشدداً على اهتمام اللجنة للمساعدة في حل جزئي لمشكلات الأقساط الجامعية، والرعاية الصحية، وكفالة اليتيم، ومدرسة تحفيظ القرآن الكريم، مؤكداً أن نجاحات اللجنة لم تكن لتتحقق لولا المساعدات التي تتلقاها من المجتمع المحلي ومن الشتات.
وأشاد م. يعيش بنجاحات اللجنة التي استمرت منذ زمن بعيد وبإدارتها الحكيمة، منبهاً إلى ضرورة استمرار التنسيق في مجالات المساعدات المجتمعية بين جميع المؤسسات ذات العلاقة التي تشكل ركيزة أساسية في طبيعة عملها.
وشكر رئيس مجلس الطلبة عصام رياحي لجنة الزكاة على المساعدات المستمرة التي من دونها لما استطاع عدد كبير من الطلبة البقاء في مقاعدهم الدراسية، شاكراً اللجنة على تحملها هذه المسؤولية الكبيرة.
وقدم رئيس لجنة الزكاة شيكاً بقيمة (9200) دينار أردني دفعة أولية للجامعة معدة لتسجيل الطلاب المحتاجين للفصل الدراسي الثاني. ثم قدم مدير الفرع درع شكر وتقدير من الجامعة للجنة الزكاة على ما يقدمونه من مساعدات للطلبة، وخرج الجميع بجولة تفقدية للاطلاع على أقسام الجامعة والمباني قيد الإنشاء، إذ أبدى الجميع افتخارهم بما حققته الجامعة من قفزات نوعية واضحة.