جامعة القدس المفتوحة

أريحا: المشاركة في يوم للتضامن مع الأسرى

نشر بتاريخ: 21-01-2017

 شارك فرع جامعة القدس المفتوحة في أريحا ومجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية في الاعتصام التضامني مع أسرانا البواسل في سجون الاحتلال وخاصة مع الطالب الأسير تامر أبو دهوك المحكوم عليه لمدة 8 سنوات، والذي يقبع في العزل الانفرادي منذ 20 يوما.

وشاركت في الاعتصام الذي نظم يوم الأربعاء أمام مقر الصليب الأحمر في أريحا، حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)-إقليم أريحا والأغوار، والمناطق التنظيمية، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير والمؤسسات المحلية.
وقال مدير الفرع د. راتب أبو رحمة إن هذا النشاط يأتي ضمن سياسة الجامعة وأن الأسرى هم مفتاح الحرية والكرامة وإقامة الدولة الفلسطينية، داعيًا إلى مساندتهم والوقوف إلى جانبهم كونهم جزء لا يتجزأ من هذا الوطن، وهم من ضحوا بزهرات شبابهم وبحريتهم من أجله.
وتحدث أ. عوني اشتيوي المساعد الأكاديمي والإداري مبينًا أن هذه الاعتصامات التي يتم تنظيمها هي لمساندة أبنائنا وإخوتنا الذي يقبعون خلف القضبان من أجل انتهاء الاحتلال والحصول على الحرية كي يعيش أبناؤنا والأجيال القادمة بأمن وأمان ولردع الاحتلال وقطعان مستوطنيه الذين يعيثون في الأرض فسادا وينتهكون حرية الإنسان.  
وأكد اشتيوي أن مجلس الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية هم نبراس الوطن وهم الذراع الطلابي الذي يدافع عن إخوتهم الطلبة الذين يقبعون خلف القضبان في سجون الاحتلال والطالب تامر أبو داهوك هو أحد طلبة الجامعة.
وأكد الأخ محمد الطوري منسق حركة الشبيبة الطلابية أن الاعتصام الأسبوعي أمام الصليب الأحمر والوقفات التضامنية مع الأسرى تعطي عزيمة للأسرى أمام المحتل.
يذكر أن الأسير تامر أبو داهوك هو احد كوادر حركة الشبيبة الطلابية في جامعة القدس المفتوحة-فرع أريحا ومنسق الشبيبة الثانوية في المحافظة وأحد كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة فتح.