جامعة القدس المفتوحة

قلقيلية: مبادرة "كن فخوراً بها"

نشر بتاريخ: 14-01-2017

نفذ مجموعة من الفنانين والمثقفين من قلقيلية مبادرة بعنوان: "كن فخوراً بها" في حرم فرع جامعة القدس المفتوحة بقلقيلية، وذلك يوم الأربعاء الموافق 11\1\2017م ضمن مشروع الثقافة والفنون والمشاركة المجتمعية المنفذ في قلقيلية، وبإشراف برنامج القطان للبحث والتطوير التربوي، الهادف إلى إثارة القضايا المجتمعية والتعبير عنها بطرق فنية وثقافية.
وتهدف المبادرة إلى التعبير عن قضية مجتمعية متوارثة عبر الأجيال تترسخ في طلبة المدارس الذكور الذين يظهرون العدائية لبعضهم عن التلفظ بأسماء الأمهات أو الأخوات، وتسهم المبادرة إلى إيجاد القدوة التي تعتز بالأم والأخت والابنة والزوجة أو أي امرأة تقرب الشاب، والتعبير عن ذلك من خلال كتابة الاسم على بطاقة وعرضها في معرض فني يزرع في نفوس الطلاب الاعتزاز والافتخار بالمرأة، والتخفيف من حدة المشكلات المتولدة من هذه الظاهرة، والتعبير عن رفض المجتمع والتنكر للمرأة واسمها من خلال إخفاء اسمها في بطاقات الأفراح والاستغناء عنها بكلمة "كريمته".
وشكر فريق العمل جامعة القدس المفتوحة التي تمثل الحضن الدافئ لأبناء المحافظة ومؤسساتها، ورحب د. جمال رباح مدير الفرع بالمبادرة، ناقلاً لهم تحيات أ. د يونس عمرو، مثمناً جهودهم التي تهدف إلى ملامسة القضايا الاجتماعية وتسهم في التخفيف من حدتها.
ويقوم الفريق (سعيد خضر، ولينا داود، ومها عتماوي، ولميس معين، وسلام خالد، وعبير عودة، ووسام شريم) بتسجيل لقاءات مع المواطنين، وكانت الجامعة أحد الميادين للعمل داخل المدينة حيث عقدت لقاءات مع طلبة الجامعة وموظفيها والهيئة الإدارية ليتوزع العمل في أرجاء المدينة لإنتاج فيلم يقدم في المعرض.