جامعة القدس المفتوحة

مركز التعليم المستمر بفرع غزة يختتم أنشطة دورة مبتدئة في لغة الإشارة

نشر بتاريخ: 27-12-2016

  

     اختتم مركز التعليم المستمر بفرع جامعة القدس المفتوحة في غزة، وبالتنسيق والتعاون مع جمعية الأمل لتأهيل المعاقين أنشطة دورة مبتدئة في لغة الإشارة، وذلك يوم السبت الموافق 24-12-2016م، بحضور مدير فرع غزة أ. د. زياد الجرجاوي، ومساعد مدير مركز التعليم المستمر بقطاع غزة د. جلال شبات، ومنسق التعليم المستمر بفرع غزة د. هاشم حميد، ومنسقة التدريب بالجمعية ومدربة الدورة أ. فاطمة زعرب، وعدد من الطلبة المشاركين بالدورة.

ورحب أ.د.الجرجاوي بالحضور والطلبة المشاركين، وناقلاً لهم تحيات رئيس الجامعــــــة أ. د. يونس عمرو، ونائبه لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش، وشكر جمعية الأمل ومدربة الدورة على تعاونهم الدائم مع الجامعة في تنفيذ العديد من الدورات التدريبية لطلبة الجامعة، وأشاد بمذكرة التفاهم التي  تعزز علاقات الجامعة مع الجمعية والتعاون الكامل لإقامة مثل هذه الدورات والورش، لما فيه من خدمة للمواطن والمجتمع.

 

    من جانبه، تحدث د. شبات مرحباً بالحضور، ومعرباً عن شعوره بالسعادة لوجود تعاون بين جمعية الأمل وجامعة القدس المفتوحة لتخريج مجموعة جديدة أصبح لديها معرفة ودراية بلغة الصم ولغة الإشارة، موضحاً الهدف من عقد تلك الدورات التدريبية حيث يوجد أكثر من"20000" شخص بقطاع غزة يستحقون الاهتمام والعناية، ونوه أنه سيتم استكمال هذه الدورة بعقد دورات تكميلية ضمن مشاريع أخرى لاحقة من خلال إستمرار التعاون والتشبيك بين الجامعة وجمعية الأمل.

 

    من جهتها، أعربت أ.زعرب عن سعادتها بمدى الإلتزام والاهتمام من طلبة جامعة القدس المفتوحة خلال فعاليات الدورة وحرصهم على الحضور والمتابعة، موضحةً أن المتدربين  أصبحوا يحملون على عاتقهم الخبرة والمعرفة التي اكتسبوها من خلال الدورة، ليساهموا في بناء وتعليم جيل جديد يستطيع التعامل مع هذه الفئة التي تمثل 1% من المجتمع الفلسطيني.

وتحدث الطالب عبد الكريم الغول  نيابةً عن المتدربين شاكراً القدس المفتوحة وجمعية الأمل على التعاون الكبير بين المؤسستين في إنجاز هذه الدورة.

وفي الختام وُزعت شهادات تخريج الدورة على الطلبة المشاركين والبالغ عددهم 25 طالب وطالبة، كما وقامت المدربة والطلبة بتمثيل السلام الوطني الفلسطيني بلغة الإشارة .