جامعة القدس المفتوحة

رام الله والبيرة: تكريم الطلبة المتفوقين

نشر بتاريخ: 21-12-2016

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في رام الله والبيرة حفل التكريم السنوي للطلبة المتفوقين، وذلك بمشاركة عميد شؤون الطلبة أ. د. محمد شاهين، ومدير فرع رام الله والبيرة د. حسين حمايل، ورئيس قسم شؤون الطلبة أ. ياسين ريان، وعدد من رؤساء الأقسام الإدارية، وأعضاء من هيئة التدريس والعشرات من ذوي الطلبة المتفوقين.
ورحب د. حمايل بالحضور، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ثم نوه خلال كلمته بهذا الإنجاز وبدعم الجامعة المستمر للطلبة بوجه عام والمتفوقين منهم بوجه خاص. وبين أهمية التفوق بصفته مكمن قوة  للمنافسة في سوق العمل، مشيراً إلى العديد من نماذج التفوق والتميز من خريجي جامعة القدس المفتوحة، وعلى رأسهم المعلمة حنان الحروب التي تدرس حالياً في كلية الدراسات العليا في الجامعة. وتناول أيضاً آخر التطورات التي شهدتها الجامعة ومنها فوز الجامعة بجائزة القرن الذهبية لتميزها في نظمها الإدارية والمالية.
وتناول د. حمايل توقيع الجامعة العديد من اتفاقات التعاون المشترك على المستوى الإقليمي مع الجامعات العربية، كالجامعة الأردنية وجامعة الزرقاء، حيث عقدت الجامعة في رحاب الجامعة الأردنية مؤتمراً دولياً كباكورة لهذا التعاون. وفي السياق ذاته، دعا الطلبة المتفوقين إلى أن يحافظوا على تميزهم الأكاديمي لأنه بوابة مهمة في المنافسة والحصول على فرص عمل مناسبة، مشدداً على اهتمام الجامعة البالغ بطلبتها، حيث تسعى الجامعة دوماً إلى توظيف الخريجين الأكفاء ضمن أسرتها.

وتناول أ. د. شاهين توفير الجامعة لأعلى درجات الرعاية والاهتمام بطلبتها المتفوقين، ودلل على ذلك بمِنح التفوق التي تقدمها الجامعة للطلبة المتفوقين مكافأة لهم على جهودهم المبذولة أكاديمياً، وتحفيزاً لهم للحفاظ على هذا المستوى. ثم أشار إلى الإنجازات الطلابية المتتالية التي كان آخرها فوز الجامعة بالمركز الأول في ملتقى الطلاب الإبداعي للجامعات العربية المنعقد في جمهورية مصر العربية، حيث حصدت مشاريع الطلبة المشاركين من الجامعة المرتبة الأولى للعام الخامس على التوالي، الأمر الذي يعد إنجازاً غير مسبوق للجامعة وطلبتها.
وأشار شاهين إلى أن الكثير من الجامعات العربية تمتلك موارد مالية ضخمة جداً وقد تعادل في بعض الأحيان ميزانيات الدول الصغيرة، ولكن "القدس المفتوحة" تؤمن بأن موردها الرئيس والأساس هم الطلبة وإنجازاتهم، مؤكداً حصول العديد من الطلبة المتميزين والمبدعين في الجامعة على فرص عمل توفرها الجامعة لهم في رحابها ليكونوا عناصر فاعلين ضمن منظومة إنجازاتها.
وشكرت الطالبة تحرير برناط، بالنيابة عن الطلبة المتفوقين وذويهم، إدارة الجامعة والفرع على الدعم المتواصل للطلبة وتوفير التسهيلات لهم، سواء بمنح التفوق أو المنح الأخرى، معبرة عن فخرها بانتمائها لهذه المؤسسة التعليمية العريقة ولبصمتها في حياة طلبتها وخريجيها. وفي ختام الحفل تسّلم الطلبة المتفوقون شهادات التفوق.