جامعة القدس المفتوحة

فرع شمال غزه ينظم ندوة سياسية حول القرار الأممي رقم (194)

نشر بتاريخ: 13-12-2016

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في شمال غزة ندوة سياسية حول القرار الأممي رقم 194 في قاعة المؤتمرات بالفرع، وذلك يوم الأثنين الموافق 12/12/2016م، وبحضور مدير الفرع د. محمد أبو الجبين، وأعضاء الهيئة التدريسية د. سامي أحمد، وأ. ناصر حمودة، والمحلل السياسي أ. أكرم عطا الله، ومنسق العلاقات العامة بالفرع أ. أشرف قنديل، وعدد من الطلبة.
وبدأت الندوة بتلاوة عطرة لآيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب يوسف تيم، ومن ثم السلام الوطني الفلسطيني.
ورحب د. أبو الجبين بالحضور ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ونائبه لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش، متحدثاً عن الظلم التاريخي الذي تعرض له الشعب الفلسطيني، ومؤكداً حرص الجامعة على إثراء الطلبة بالمعرفة والمراحل التاريخية التي مرت بها القضية الفلسطينية من خلال طرح مقرر فلسطين والقضية الفلسطينية لكافة طلبة الجامعة، وأيضاً من خلال اقامة الندوات السياسية حول القضية الفلسطينية.
واستعرض د. أحمد حيثيات القرار 194 الذي ينص على إنشاء لجنة توفيق تابعة للأمم المتحدة، وتقرير وضع القدس في نظام دولي دائم، وتقرير حق اللاجئين في العودة إلى ديارهم.
وأشار أ. عطا الله إلى القرار من نواحي سياسية ومصلحية من قبل دول العالم، فيما تحدث أ. حمودة عن المراحل التي مرت بها الثورة والقضية الفلسطينية.
يذكر أن القرار رقم 194 صدر عن هيئة الأمم المتحدة بتاريخ 11/12/1948م.