جامعة القدس المفتوحة

الخليل: الفرع يشارك في ورشة حول التعليم المهني

نشر بتاريخ: 07-12-2016

        شارك فرع جامعة القدس المفتوحة بالخليل، يوم الإثنين الموافق 5/12/2016م في ورشة عمل بعنوان: "أهمية التوجه إلى التعليم المهني"، التي نظمها ملتقى رجال الأعمال الفلسطيني في الخليل، بالشراكة مع مؤسستي (الإمديست) و"إنقاذ الطفل"، ضمن برنامج دعم المدارس الذي تموله الوكالة الأمريكية للتنمية (USAID). ومثّل الجامعة د. نعمان عمرو مدير فرع الجامعة بالخليل، وأ. عبد القادر الدراويش مدير دائرة الإعلام في الجامعة.
        وبين د. عمرو أن من واجب الجهات التي تسعى فعلياً لإحداث تغيير في توجهات الطلبة نحو التخصصات المهنية أن تعمل بجدية على تغيير قناعات الأهل الدارجة. وبين أنه قد آن الأوان ليفهم المجتمع الفلسطيني أن التخصصات المهنية والتقنية لا تنحصر- مكاناً واختياراً-على الطلبة أصحاب التحصيل المتدني، وأن أصحاب المهن هم أقل قيمة في المجتمع الفلسطيني من الأطباء أو المهندسين أو من يمارسون أعمالهم التقليدية في مجتمعنا. ثم شدد على دور الجامعات، عبر دوائر التعليم المستمر، في عملية التدريب ونشر الوعي تجاه رفع قيمة التعليم المهني والتدريب المهني.
        وعقدت الورشة بحضور عدد كبير من رجال الأعمال أصحاب الشركات الكبرى في مدينة الخليل، وممثلي وزارات: التربية، والعمل، والتنمية الاجتماعية، إضافة إلى ممثلي الجامعات الفلسطينية.
        وخلص المشاركون في الورشة إلى ضرورة اتخاذ خطوات عملية مدروسة من خلال التعاون والتكامل ما بين القطاع الخاص والجهات الرسمية والحكومية والجهات الداعمة، ليكون برنامج دعم المدارس وزيادة التوجه نحو التخصصات المهنية والتقنية أمراً مطبقاً على أرض الواقع ويعود بالنفع على المجتمع الفلسطيني واقتصاده المتعثر.