جامعة القدس المفتوحة

رجل الأعمال الفلسطيني الحرازين يتبرع لإنشاء مبنى فرع "القدس المفتوحة" برام الله والبيرة

نشر بتاريخ: 05-12-2016

تبرع رجل الأعمال الفلسطيني حماد الحرازين بمليونين ومئة ألف دولار لصالح إنشاء فرع جامعة القدس المفتوحة في رام الله والبيرة.
ووجه رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو شكره لرجل الأعمال الحرازين، قائلًا إن الدعم الذي قدمه السيد الحرازين سيسهم في بناء مبنى فرع رام الله والبيرة (عظم) وسيُمكن الجامعة لاحقًا من إنجاز مرحلة جديدة لتوفير مبنى مملوك لها أسوة بالفروع التعليمية الأخرى، ما يعني توفير بيئة تعليمية صالحة متطورة.
وثمن رئيس الجامعة دور الدكتورة ليلى غنام في جهودها لدعم مؤسسات التعليم بخاصة، وسائر المؤسسات الفلسطينية بعامة، وعلى رأسها جامعة القدس المفتوحة.
وأشار أ. د. عمرو إلى أن الجامعة ماضية في سياستها الرامية لتشييد مبان مملوكة لها في فروعها التعليمية المختلفة، منوهًا بأن ذلك يعدّ توجهًا لدى إدارة الجامعة لسد ثغرة سلبية وردت في تقييم دولي حصلت فيه الجامعة على نسبة تقييم إيجابي وصل إلى نحو (80%)، فيما تركزت السلبيات في معظمها حول المباني المستأجرة، ما جعل إدارة الجامعة عاقدة عزمها على تشييد مبان مملوكة، وهو ما نجحت فيه خلال سنوات قليلة، بينما العمل ما زال جاريًا لاستكمال مبان أخرى في عدد من الفروع التعليمية.
ويعدّ هذا المبنى الذي سيُشيَّد هو المبنى الثاني الذي تشيده الجامعة لفرع رام الله والبيرة، وسيقام على مساحة إجمالية تبلغ (8877) مترًا مربعًا. ويتكون من ثمانية طوابق تحتوي على قاعات دراسية متنوعة الاستخدام، ومختبرات حاسوب، ووحدات صحية، ومواقف سيارات، ومكاتب إدارية.
وكان رئيس الجامعة قد وقع في وقت سابق برعاية محافظ محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام، مع المهندس حسن أبو شلبك ممثل رجل الأعمال الفلسطيني حماد الحرازين، اتفاقية لإنشاء المبنى المذكور.

وقعت الاتفاقية بحضور وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ورئيس بلدية رام الله م. موسى حديد، ومدير مجمع فلسطين الطبي د. أحمد البيتاوي، ورئيس غرفة تجارة وصناعة رام الله والبيرة د. خليل رزق. ومن الجامعة حضر م. عدنان سمارة رئيس مجلس الأمناء، ود. مروان درويش نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية، ود. عصام خليل نائب الرئيس للشؤون المالية، ود. حسين حمايل مدير فرع الجامعة برام الله والبيرة.