جامعة القدس المفتوحة

الوسطى: الفرع ينظم ورشة عمل حول الحملة الإرشادية الخاصة بسرطان الثدي

نشر بتاريخ: 05-12-2016

نظمت كلية التنمية الاجتماعية والأسرية بفرع جامعة القدس المفتوحة في الوسطى، بالتعاون مع الجمعية الفلسطينية لرعاية مرضى السرطان، ورشة عمل خاصة بطلبة "التدريب الميداني"، وذلك يوم السبت الموافق 3/12/2016م، بحضور المساعد الإداري والأكاديمي أ. نزار المخ، والمدير التنفيذي للجمعية د. رزق الصوص، وأ. إيمان الطهراوي، وأعضاء الهيئة التدريسية: أ. عبد الحفيظ مصلح، وأ. عبد الكريم أبو سيف، ود. منى الششنية، إلى جانب طلاب وطالبات "التدريب الميداني". 
ورحب أ. المخ بالحضور نيابة عن مدير الفرع د. عماد نشوان، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ونائبه لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش، معرباً عن أمله بالاستمرار في التعاون وتعزيز الشراكة بين المؤسستين لخدمة طلبة الجامعة.
من جانبه، تحدث أ. مصلح عن أهمية الحملة التي تنفذها كلية التنمية بمشاركة طلبة الكلية لما لها من أهداف تعليمية واكتساب مهارات الإعداد وتقييم الأنشطة الميدانية والتحلي بقيم مهنة الخدمة الاجتماعية وأخلاقياتها، والتدريب بما يسهم في تطوير الذات المهنية للمتدربين، والإحساس بالمسؤولية تجاه المجتمع ومؤسساته الاجتماعية عامة.
وأشار أ. أبو سيف إلى أهمية الحملة في الوقت الحاضر كونها تهدف إلى زيادة الوعي بسرطان الثدي وكيفية اكتشافه المبكر وعلاجه في الوقت المناسب. وتناول د. الصوص مراحل تأسيس الجمعية الفلسطينية لرعاية مرضى السرطان وأهدافها وبرامجها وأنشطتها، وتحدث عن دور الجمعية من خلال الحملة الدولية والإقليمية التي تستهدف التوعية بمرض السرطان. ثم قدمت أ. الطهراوي نبذة عن دور الجمعية في تنفيذ الحملة المنوي تنفيذها في الجامعة وما ستقدمه الجمعية لهذه الحملة.
والجدير بالذكر أن الهدف من هذه الورشة هو الإعداد والترتيب لتنفيذ حملة للكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي المزمع انطلاقها مطلع الاسبوع القادم، وتستمر لثلاثة أيام تشمل تنظيم ورش عمل تثقيفية لطلبة الجامعة، توزع المنشورات والنشرات التوعوية، والفحص الميداني والسريري لمن ترغب من الطالبات، إذ ستوفر الجمعية المواصلات لنقل الطالبات إلى عيادة الفحص المجاني.