جامعة القدس المفتوحة

جنين: كلية التنمية الاجتماعية والأسرية تنظم ندوة علمية بعنوان: "عمالة الأطفال"

نشر بتاريخ: 05-12-2016

نظمت كلية التنمية الاجتماعية والأسرية التابعة لفرع جامعة القدس المفتوحة في جنين، يوم الأحد الموافق 4/12/2016م، ندوة علمية بعنوان: "عمالة الأطفال"، وذلك استكمالاً لمتطلبات التدريب الميداني ( 4 )، تحت إشراف عضو هيئة تدريس غير متفرغ بفرع جنين أ. صلاح ملايشة.
وشارك في الندوة منسق شبكات حماية الطفولة في وزارة الشؤون الاجتماعية أ. جعفر نبهان، والأخصائي الاجتماعي والنفسي في جمعية الهلال الأحمر أ. يوسف أبو فرحة، ونائب مدير شرطة حماية الأسرة والأحداث النقيب ضرار الحاج، ومدير دائرة التفتيش في مكتب العمل أ. حسين حمدان.
وتحدث خلال الندوة أ. جعفر نبهان موضحاً عدة تعريفات أهمها تعريف الطفل، والاستغلال بالعمل، وأسباب انتشار ظاهرة عمالة الأطفال في محافظة جنين، وآلية عمل شبكة حماية الطفولة بالتدخل مع الأطفال.
وتحدث أ. أبو فرحة عن البعد النفسي والاجتماعي لظاهرة عمالة الأطفال، والآثار السلبية التي تتولد عند الأطفال أهمها حرمانه من التعليم والتمتع بمرحلة الطفولة، وتعرض الأطفال للأمراض البيئية، وأن الطفل في هذه المراحل يصبح أكثر عرضة للاستغلال والإساءة في ظل غياب الرقابة والحماية.
وتحدث النقيب ضرار الحاج عن الجوانب القانونية لتشغيل الأطفال ودور شرطة حماية الأسرة والأحداث في متابعة هذه القضايا، ودورها في العمل بجانب وزارة الشؤون الاجتماعية في مكافحة هذه الظاهرة ، كما تطرق أ. حسين حمدان للحديث عن الشروط التي يجب اتباعها في تشغيل الأطفال في سن ( 15 – 18 ) .
وفي نهاية الندوة، فتح المجال للنقاش وتقديم التوصيات، وكان أهمها: ضرورة التركيز الإعلامي على خطورة عمال الأطفال في المجتمع، وضرورة تكاثف الجهود من قبل جميع المؤسسات حكومية وغير حكومية لمحاربة ظاهرة عمالة الأطفال، وضرورة وجود ضمان اجتماعي للأسر الفلسطينية الفقيرة، وسن قوانين واتخاذ إجراءات صارمة ضد من يقومون بتشغيل الأطفال، ورفع مستوى الوعي المجتمعي بهذه الظاهرة، والحد من ظاهرة التسرب من المدارس.