جامعة القدس المفتوحة

رام الله والبيرة: كلية التنمية الاجتماعية والأسرية تنظم زيارة ميدانية لمؤسسة Mixed Care

نشر بتاريخ: 26-11-2016

نظمت كلية التنمية الاجتماعية والأسرية التابعة لفرع جامعة القدس المفتوحة في رام الله والبيرة زيارة ميدانية لمؤسسة Mixed Care  حيث شارك في هذه الزيارة طلبة مقرر تدريب ميداني ( 1 )، وذلك تماشياً مع الخطة المعرفية الخاصة بالمقرر والتي تهدف إلى إتاحة الفرصة أمام الطلبة للتعرف على مختلف المؤسسات التي تعمل في مجال الخدمة الاجتماعية ومنها المؤسسات التي تقدم خدمات للأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة، ومن ثم التعرف على البرامج والأنشطة والفعاليات التي تنفذها هذه المؤسسات.
وأجرت أ. ثائرة محمد المشرفة على  تدريب طلبة المقرر الترتيبات اللوجستية للزيارة، كما ونقلت تحيات رئاسة الجامعة وإدارة فرع رام الله والبيرة إلى إدارة المركز وطاقمه، وفي السياق ذاته شكرت إدارة المؤسسة المستضيفة على تعاونهم مع جامعة القدس المفتوحة في تطوير قدرات الطلبة المتدربين من الناحيتين الفنية والمهنية بما يكسبهم المؤهلات الوظيفية الخاصة بمهنة الخدمة الاجتماعية، معتبرة أن هذه الزيارة تؤهل الطالب في المستقبل إلى اختيار المؤسسة التي سيقوم بالتدريب فيها لبقية مقررات التدريب الميداني بعناية لما تشكل لديه من قدرات عالية على فهم طبيعة عمل المؤسسة وبقية المؤسسات الأخرى وفقاً لطبيعة المواضيع التي يتضمنها كل مقرر.

وقامت مديرة المركز السيدة ميساء نصار بشرح آلية العمل المتبعة مشيرة إلى أن المركز يتميز بتقديم الخدمات التأهيلية الثلاث مجتمعة (علاج نطق، علاج طبيعي، علاج وظيفي).
وأشارت نصار إلى أن نمط العمل في المركز يندرج ضمن "العمل كفريق"، حيث يقوم فريق العمل بالمركز بالعديد من الخطوات للحرص على الحصول على كافة المعلومات التفصيلية الخاصة بكل منتفع والقيام بتوثيقها بشكل متسلسل وواضح، من خلال تحديد موعد للمنتفع يتم تقييمه فيه بشكل متكامل بوجود الأخصائيين الثلاث من كل قسم بحيث يشمل التقييم على: الحصول على تاريخ الحالة بما تشمله من معلومات حول الحالة المرضية والحالات الوراثية في العائلة والحصول على التقارير الطبية الكاملة المرفقة مع المنتفع وإنشاء ملف خاص به، تعبئة نماذج التقييم الخاصة بكل قسم من أقسام المركز(طبيعي, ووظيفي, ونطق) تظهر نقاط القوة والضعف للمنتفع وبالتالي الخطوات اللازمة للتأهيل والعلاج وإرفاقها في الملف الخاص، ووضع الخطة الجماعية للأخصائيين والخطة الفردية لكل منهم الخاصة بهذا المنتفع بحيث يتم تحديد أهداف العمل طويلة المدى والأهداف قصيرة المدى، وتحديد المواعيد اللازمة للمنتفع والتي تتناسب مع آلية تحقيق الأهداف وتتزامن معها وتتناسب مع طبيعة الحالة وقدراتها واحتياجاتها.

وفي السياق ذاته تم الإشارة إلى الأمور التي تم استحداثها في المركز والتي تشمل: افتتاح روضة وهي عبارة عن صفوف نظامية للأطفال ذوي الحاجات الخاصة القابلين للتطور الأكاديمي، والعمل معهم استناداً إلى منهاج أكاديمي مناسب لقدراتهم التي تم تصنيفهم بناءا عليها إلى صفوف و بالطرق المناسبة لكل منهم سواء بطريقة حسية أو بصرية سمعية أو شفهية، وإنشاء مركز تدريب مهني لذوي الاحتياجات الخاصة القابلين للإعداد المهني و من خلاله يتم ايجاد فرص عمل و مصدر دخل لكل منهم حيث بذلك يتحقق مفهوم الاستقلالية و الاعتماد على الذات.

وتجول الطلاب المشاركون في كافة أقسام المركز إضافة إلى اطلاعهم على تفاصيل بعض الحالات الموجودة بالمركز.