جامعة القدس المفتوحة

رام الله والبيرة: اجتماع لأعضاء هيئة التدريس

نشر بتاريخ: 24-10-2016

عقد فرع جامعة القدس المفتوحة في رام الله والبيرة اجتماعاً موسعاً لأعضاء هيئة التدريس وإدارة الفرع، وحضر الاجتماع مدير الفرع د. حسين حمايل ، والمساعد الاكاديمي في الفرع د. معتصم مصلح. 
وافتتح الاجتماع د. حسين حمايل مرحبا بأعضاء هيئة التدريس، ناقلا لهم تحيات رئيس الجامعة أ.د. يونس عمرو، مشيدا بدورهم الحساس والمحوري في إظهار الجامعة بصورتها الحقيقية المشرقة.
وجاء الاجتماع بهدف مناقشة العديد من الموضوعات المتصلة بسير العملية الأكاديمية في الجامعة بشكل عام والفرع بشكل خاص، وتناول د. حمايل في الإجتماع دور اعضاء هيئة التدريس المتجاوز للعمل التقليدي والمتمثل بالتعليم الجامعي، ضاربا العديد من الأمثلة المشرقة لأعضاء هيئة التدريس في مجالات العمل التطوعي المجتمعي وخدمة المجتمع.
وعّرج د. حمايل على ضرورة الإلتزام بمعايير الجودة التعليمية والتربوية، منوها الى أهمية التعاطي مع الطلبة كمخرجات تربوية تعكس التزام الجامعة برسالتها التربوية والأخلاقية. وعن علاقة دوائر الجامعة بعضها البعض دعى د. حمايل أعضاء هيئة التدريس في الفرع الى اغتنام كافة الفرص المتاحة لتعريف الطلبة والمجتمع المحلي بإنجازات الجامعة والخدمات التي تقدمها مراكز الجامعة ودوائرها كمركز التعليم المستمر وخدمة المجتمع والقدرة التكنولوجية المتقدمة للجامعة كفضائية الجامعة والانضباط الإداري والمالي المتميز للجامعة.
وتناول د. حمايل أهمية تعزيز مكانة أعضاء هيئة التدريس على المستوى المحلي الفلسطيني، منوها إلى أن الجامعة تضم في اسرتها كوادر وقامات تربوية مرموقة، داعيا أعضاء هيئة التدريس الى ابراز هذه الخبرات عبر كافة الوسائل المتاحة كوسائل الاعلام المرئية والمسموعة.
وشدد د. حمايل خلال حديثه على ضرورة الإلتزام بالرسالة الأكاديميلة والوطنية للجامعة والإبتعاد عن كل ما يعكر صفو هذه الرسالة، وذلك عبر تجنب التجاذبات السياسية والإجتماعية التي تؤثر سلبا على مكانة الجامعة وسيرورة عملها الوطني الملتزم.
وتناول أعضاء هيئة التدريس من جانبهم العديد من الملاحظات التي من شأنها رفع مستوى الأداء في العملية الأكاديمية، مشددين على ضرورة تكاتف كافة مكونات الجامعة في خدمة مصالحها والحفاظ عليها معلما اكاديميا ووطنيا في خدمة المجتمع الفلسطيني.