جامعة القدس المفتوحة

وفد من مركز أبو جهاد يزور "فرع نابلس"

نشر بتاريخ: 12-10-2016

زار وفد من مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة، برئاسة د. فهد أبو الحاج، فرعَ جامعة القدس المفتوحة في نابلس، يرافقه باسل أبو الحاج مسؤول العمل الميداني في المركز، والمختار موسى عطا الله، ورجل الأعمال أبو صالح الحواري.

وكان في استقبالهم مدير الفرع أ. د. يوسف ذياب عواد، وعدد من رؤساء الأقسام، ومنسق العلاقات العامة، وهناك رحب بهم باسم رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو وبجميع العاملين في الجامعة، مؤكداً دور المركز في تخليد تاريخ الثورة الفلسطينية والعمل الدؤوب في هذا المجال.
بدوره، أكد د. أبو الحاج أهمية وجود متحف للحركة الأسيرة لعرض منتجات الأسرى الفنية وأعمالهم التشكيلية الرائعة، إذ يعطي هذا العمل حجماً وتراثاً كبيرين.

وتحدث د. أبو الفهد عن تاريخ المركز وعلاقته التشابكية مع المراكز ذات العلاقة في جميع أنحاء العالم، مبيناً أنها التجربة ذاتها التي قمع فيها الرجل الأبيض الرجل الأسود في كثير من أماكن العالم.
ثم أشاد بموافقة دولة رئيس الوزراء على تدريس منهاج الحركة الأسيرة في الجامعات الفلسطينية، وكذلك موافقة وزارة التربية والتعليم على تدريسها في المدارس الفلسطينية ونقل تجربتهم، لا سيما أن الاحتلال يركز على اعتقال الفتية وطلاب المدارس.

وفي الختام، توجه الجميع إلى مكتبة الجامعة، وكان في استقبالهم أمين المكتبة أ. سلامة قرارية، الذي ركز بكلمته الترحيبية على أهمية الجامعة وعدد الكتب والمجلات العلمية، وإعطائهم الدلالات ذاتها لمكتبة الجامعة الإلكترونية. ثم تبادل الطرفان تقديم الهدايا الرمزية.