جامعة القدس المفتوحة

يطا: ورشة عمل بخصوص الإعداد لمرحلة ما قبل التوظيف

نشر بتاريخ: 12-10-2016

عقد فرع جامعة القدس المفتوحة في يطا ورشة عمل بعنوان: "دراسة احتياجات الخريجين والمتسربين من المدارس لدورات تدريبية"، بهدف إعدادهم وتهيئتهم للدخول إلى سوق العمل، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 11/10/2016م، بالتعاون مع محافظة الخليل ومجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة، تجسيداً لعلاقات التعاون بين الجامعة والمؤسسات الرسمية، ومؤسسات المجتمع المحلي.

حضر الورشة مدير الفرع د. محمد الحروب، ومديرة دائرة الشباب في المحافظة أ. أماني أبو إسنينة، ومرشدة سوق العمل في دائرة المرأة في المحافظة أ. صابرين الطروة، ومدير مديرية عمل يطا أ. ماهر رومي، ومديرة التشغيل في مديرية العمل في الخليل أ. جيهان جرار، ومنسق برنامج التشغيل في الجنوب بمؤسسة التعاون الألمانية (GiZ) أ. زبيدي الزبيدي يرافقه أ. إسماعيل حساسنة.

وافتتح د. الحروب الورشة مرحباً بالحضور، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مؤكداً توجيهاته في دعم النشاطات اللامنهجية التي تهم الطلبة والخريجين، تعبيراً عن اهتمام الجامعة بطلبتها وخريجيها، مشيداً بعلاقات التعاون مع المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المحلي، خدمة للطلبة والمواطنين.

وحث د. الحروب الخريجيين على المبادرة بممارسة العمل الذاتي وعدم انتظار الوظيفة، معتبراً الشهادة الجامعية ثروة شخصية للتعبير عن الذات، وهناك الكثير ممن عملوا في حقول لا علاقة لها بموضوع الشهادة الجامعية.ثم ختم  حديثة بشكر المحافظة وجميع المشاركين في الورشة، مثمناً جهودهم لخدمة الخريجين.

ونقلت أ. أبو اسنينة تحيات محافظ الخليل أ. كامل احميد لرئيس مجلس أمناء الجامعة ولرئيسها أ. د. يونس عمرو، ولجميع مسؤوليها وطلبتها، مؤكدة دور دائرة الشباب في المحافظة في التنسيق والتشبيك مع مؤسسات التدريب المهني والتشغيل، وإفادة الخريجين والعاطلين عن العمل في إيجاد فرص عمل، وذلك بعد عقد عدة دورات تدريبية، لإفادتهم في البحث والدخول إلى سوق العمل. 

وبينت أ. جرار أن هذه الورشة  تهدف إلى التحضير ليوم التوظيف المهني الذي سيعقد بتاريخ 26/10/2016م، في الخليل، لحصر احتياجات الخريجين من دورات تدريبية تسبق يوم التوظيف، مثل كتابة السيرة الذاتية، والتحضير للمقابلة بخصوص العمل.

واستعرض أ. الزبيدي الخدمات التي تقدمها مؤسسة التعاون الألمانية من خلال برنامج دعم تشغيل الشباب جنوب الخليل، للشباب الذين تتراوح أعمارهم (15-29) من الخريجين والمتسربين من المدارس في المناطق المهمشة، ثم مساعدتهم بتهيئتهم وإعدادهم عبر دورات تدريبية تساعدهم في الدخول إلى سوق العمل.
وفي الختام، وزعت بطاقات تسجيل على الحضور، وأجيب عن جميع الاستفسارات.