جامعة القدس المفتوحة

"فرع غزة" ودائرة المكتبات بالجامعة ينظمان لقاءات تدريبية لطلبة الدراسات العليا (تخصص الإرشاد النفسي)

نشر بتاريخ: 12-10-2016

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في غزة ودائرة المكتبات لقاءين تدريبيين حول آليات البحث في قواعد البيانات التي تشترك بها الجامعة وقواعد بيانات أخرى، وذك في قاعة المكتبة الإلكترونية بـ "فرع غزة" يومي الثلاثاء الموافق 04-10-2016م، والإثنين الموافق 10-10-2016م، بمشاركة مدير فرع  الجامعة بغزة أ. د. زياد الجرجاوي، والمساعد الإداري والأكاديمي أ. د. حمدي أبو جراد، ومدير دائرة المكتبات أ. أحمد ثابت، وأمين المكتبة المركزية بالقطاع أ. عبد الهادي أبو حسنة، ولفيف من طلبة الدراسات العليا (تخصص الإرشاد النفسي). 

افتتح اللقاءات أ. د. الجرجاوي مرحبًا بالحضور، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وتشجيع  نائب الرئيس لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش، مؤكداً دعمهما لشؤون البحث العلمي من خلال الاشتراك في قواعد بيانات عربية وعالمية تدفع الجامعة مقابلها مبالغ مالية كبيرة لخدمة الباحثين والطلبة.

وأكد أ. د. أبو جراد أهمية قواعد البيانات للبحث العلمي بوجه عام، ولطلبة الدراسات العليا بوجه خاص، ودعا الطلبة للاستفادة من هذه القواعد قدر المستطاع، إذ إن الجامعة وفرت جميع الإمكانات لخدمة الطلبة. ثم تحدث أ. ثابت عن اهتمام الدائرة بتوفير المراجع والمصادر العلمية الورقية والإلكترونية، وتطوير المكتبات للوصول بها إلى مصافي المكتبات العالمية خدمة للباحثين. أما أ. أبو حسنة فقد أكد أهمية قواعد البيانات ومواقع البحث التي تشترك بها الجامعة في الحصول على المراجع والمصادر المنشورة في الدوريات والمؤتمرات العلمية العربية والعالمية، مقدماً شرحاً مفصلاً حول استخدام بوابة المكتبة وكيفية الاستفادة من الخدمات التي توفرها، كخدمات البحث في الفهارس الآلية للكتب والدوريات ومشاريع التخرج، إضافةً إلى الاستفادة من خدمات الحجز والإعارة، وخدمة مراسلة المكتبة، وتقديم المقترحات، وخدمات أخرى. 

ودرب أ. أبو حسنة الطلبة على طريقة الدخول إلى قواعد البيانات، سواء أكان من داخل الجامعة أم خارجها، موضحاً طرق البحث في هذه القواعد وكيفية تحميل الأبحاث المنشورة وأنواعها وطرق توثيقها، مقدماً شرحاً مفصلاً لقواعد بيانات دار المنظومة العربية التي تشترك بها الجامعة سنوياً، إضافةً إلى عدد من قواعد البيانات الأجنبية مثل:(EBSCO)  و SPRINGER)) و (ERIC).

 وشكر المشاركون في هذه اللقاءات رئاسة الجامعة ودائرة المكتبات على توفير هذه الإمكانات الهائلة القيمة، وإتاحتها للطلبة والباحثين من أجل تطوير عملية البحث العلمي في الجامعة.