جامعة القدس المفتوحة

"فرع أريحا" ينظم حفل استقبال للطلبة الجدد

نشر بتاريخ: 05-10-2016

        نظم فرع جامعة القدس المفتوحة بأريحا ومجلس الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية، تحت رعاية حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح-إقليم أريحا والأغوار، حفل استقبال الطلبة الجدد (فوج صمود الأسرى) والطلبة المتميزين، وذلك يوم السبت الموافق 1/10/2016م.
 
حضر الحفل د. راتب أبو رحمة مدير فرع الجامعة بأريحا، وم. ماجد الفتياني محافظ محافظة أريحا والأغوار، وجهاد أبو العسل أمين سر حركة فتح إقليم أريحا والأغوار، وأ. سالم جلايطة منسق العلاقات العامة والأنشطة الطلابية، والطالبة رهام المغربي نائب رئيس مجلس الطلبة، والطالب محمد الطوري منسق حركة الشبيبة الطلابية، وعدد من المؤسسات المدنية والأمنية، وحشد كبير من طلبة الجامعة.
 
وبدأ الحفل بقراءة آيات عطرة من الذكر الحكيم تلاها الطالب عثمان غوانمة، ثم الوقوف دقيقة صمت وحداد على أرواح الشهداء.
    ورحبت الطالبة رهام المغربي بالضيوف الكرام لمشاركتهم حفل استقبال الطلبة الجدد الذين التحقوا بجامعة الوطن (جامعة القدس المفتوحة) هذه الجامعة التي أنشئت لتكون منبراً للعلم وصرحاً من صروح المعرفة في محافظة أريحا.
     ورحب د. راتب أبو رحمة بالضيوف في رحاب في جامعة القدس المفتوحة، جامعة الشهيد ياسر عرفات أبو عمار وجامعة الشهداء والأسرى والفقراء، ناقلاً لهم تحيات م. عدنان سمارة رئيس مجلس أمناء الجامعة، وتحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، وذلك ضمن احتفالية الجامعة بيوبيلها الفضي في مهرجان استقبال الطلبة الجدد "فوج صمود الأسرى" وتكريم الطلبة المتميزين، إيماناً منها، رئاسة وإدارة ومجلس طلبة وشبيبة، بأن العلم والتميز والتفوق ثروة وطنية غالية يجب أن تحاط بكل مقومات الرعاية والعناية.
 
     وأكد أبو رحمة أن جامعة القدس المفتوحة تستمر نجاحاتها وتتألق عالمياً وترفع اسم فلسطين عالياً؛ فقد حصلت على جائزة القرن الذهبية عام 2015م واحدة من أفضل (50) مؤسسة ريادية على مستوى العالم، وحصول خريجة الجامعة أ. حنان الحروب على جائزة أفضل معلم في العالم، ثم إطلاق فضائية "القدس التعليمية"، إضافة إلى قائمة أخرى من النجاحات والتميز، موصياً الطلبة الجدد بالجد والاجتهاد والمثابرة واحترام الأنظمة والقوانين المعمول بها داخل الجامعة.
 
وقال ان جامعة القدس المفتوحة، بإدارتها وطلبتها، دائماً يشاركون في المناسبات والفعاليات الوطنية؛ فأكد على مسؤولية الكل الفلسطيني عن دعم الأسرى في سجون الاحتلال وإسنادهم واستنهاض الطاقات من أجل الوصول إلى صوت فلسطيني واحد موحد في مخاطبة المجتمع الدولي والإنساني للتخفيف من معاناة الأسرى وإنقاذهم من قبضة الموت التي تحاصرهم في سجون الاحتلال، التي كان آخرها استشهاد الأسير البطل ياسر حمدونة.
 
وشكر المحافظ إدارة الجامعة والطلبة ومجلس الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية وكل الجامعة، ممثلة برئيس مجلس أمنائها م. عدنان سمارة وبرئيسها أ. د. يونس عمرو، ناقلاً تحيات فخامة السيد الرئيس محمود عباس أبو مازن رئيس دولة فلسطين.
ثم تحدث عن صمود الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن ما تسعى إليه القيادة الفلسطينية هو دعم مقومات الصمود والعيش بعزة وكرامة. وأضاف: "لن تتخلى قيادتنا عن الثوابت الفلسطينية، وبعزيمة الشباب وإصرارهم ستقام الدولة الفلسطينية، ونحن هنا باقون كأشجار الزيتون والنخيل والليمون"، منبهاً إلى أن إرادة أطفال فلسطين أقوى من أي شيء.
 
وباسم إقليم أريحا والأغوار والمناطق التنظيمية وحركة الشبيبة الطلابية، شكر جهاد أبو العسل جامعةَ القدس المفتوحة، متمثلة برئيسها أ. د. يونس عمرو، وكادرها الأكاديمي والإداري، وتمنى من للطلبة الجدد أن يكونوا أوفياء لهذه الجامعة وللوطن وللشهداء والأسرى.
وتخلل الحفل فقرة غنائية قدمها الطالب عدي الريماوي وفقرة شعرية قدمتها الطالبة بيان سويدات ومقطع مسرحي قدمه عدد من الطلبة.
وفي نهاية الحفل، وُزعت الشهادات على الطلبة المتفوقين والمتميزين فيما وزعت الهدايا على الطلبة الجدد .