جامعة القدس المفتوحة

لجنة مبنى "فرع نابلس" تعقد اجتماعاً لها

نشر بتاريخ: 28-09-2016

عقدت لجنة مبنى فرع جامعة القدس المفتوحة بنابلس، يوم الإثنين الموافق 26-9-2016م، اجتماعاً لها، بحضور أ. د. يوسف ذياب عواد مدير الفرع، وبلال دويكات، وم. عدلي يعيش، وتيسير نصر الله، وفادية المصري، والحاج حسام حجاوي، ود. غسان حمدان، ورافع الظاهر، ومهند عكوبة، وأ. هاني مقبول، وطايل حواري، وسائدة سالم، فيما حضر م. زياد أبو ردينة نيابة عن رجل الأعمال البارز م. منيب المصري.

وفي بداية الاجتماع، رحب  أ. د. يوسف ذياب عواد بالحضور، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، شاكراً جهودهم العظيمة في الانتهاء من إنجاز المبنى، مقدماً شكره للمهندس يعيش على جهوده في حل بعض الإشكاليات التي واجهت عمليات بناء المبنى وتشطيبه.

وتطرق أ. د. عواد كذلك إلى عطاء بناء الطابق الجديد للمبنى الإداري، وكذلك تشطيب المسرح (المقرر تسليمه في شهر كانون الأول) والخطوات التي أنجزت من أجل جمع المبالغ المالية المطلوبة لتغطيته بالكامل من الصندوق العربي الكويتي.

أما ما يتعلق بمبنى كلية العلوم الإدارية والحاسوبية، فقد أشار أ. د. عواد إلى أن ما نسبته (35%) قد أنجز، فيما أكد م. يعيش تقديم التسهيلات القانونية والإدارية كافة للمقاول دون أي تجاوزات.
وفيما يتعلق بمركز تأهيل السمع والنطق الذي موّلته دولة الكويت الشقيقة، أشار أ. د. عواد إلى تسلم التغطية المطلوبة للمركز حديثاً من سفارة دولة الكويت بعمان، موضحاً أن هذا المختبر حيوي لطلبة "التربية الخاصة" من أجل استكمال تدريبهم الأكاديمي.

في السياق ذاته، تم التطرق إلى ارتفاع أسعار السماعات المطلوبة من الطلبة، وقد طالب م. يعيش بضرورة التزام الحضور في توفير مبلغ (5) آلاف دولار كتبرع منهم لهذه الوحدة، ووافق الجميع على ذلك، وتعهد السيد يعيش كذلك بتغطية نصف ثمن كل سماعة لطلبة المركز مستقبلاً.

وناقش الحضور أيضاً تجهيز وحدة دعم لفضائية الجامعة في فرع نابلس؛ فقد أشار مدير الفرع إلى زيارة د. م. إسلام عمرو (مساعد رئيس الجامعة لشؤون التكنولوجيا والإنتاج) لفرع نابلس حيث نوقش معه إنشاء هذه الوحدة ومتطلبات نجاحها لطلاب العلاقات العامة والإعلام كتخصص جديد بالفرع، والإعداد لتهيئة البنية التحتية في الفرع لهذا الموضوع.

وفي الختام، أكد الجميع أهمية تكريم الإخوة المتبرعين، وأشار مدير الفرع إلى أهمية إنشاء سجل لهم، مع ضرورة إبراز الكشف المالي لهذه التبرعات، والإعداد لتجهيز صكوك تمليك شرفية للمتبرعين ضمن احتفال مهيب يتم التحضير له حالياً من قبل الجامعة ليكون بمنزلة تكريم وتقدير لتبرعاتهم السخية وأثرها في إنجاز هذا الصرح الأكاديمي بمدينة نابلس.