جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" تكرم طلبة المدارس الفائزين في معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا 2016م

نشر بتاريخ: 07-09-2016

     تحت رعاية رئيس مجلس أمناء الجامعة م. عدنان سمارة، وفي إطار احتفالات الجامعة بيوبيلها الفضي، نظمت كلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية في جامعة القدس المفتوحة، يوم الثلاثاء الموافق 03/05/2016م، حفل استضافة وتكريم لطلبة المدارس الفائزين في معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا 2016م، وذلك في مقر رئاسة الجامعة بمدينة رام الله.

    جرت الفعالية بحضور رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ونائبي رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية أ. د. سمير النجدي، وللشؤون الإدارية د. مروان دوريش، ومساعدي رئيس الجامعة، ومديري الفروع، والعمداء، ومديري الدوائر والمراكز، ود. بصري صالح وكيل وزارة التربية والتعليم العالي، ومديري التربية والتعليم في عدد من المحافظات.

    افتتح الاحتفال أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، مرحبًا بالحضور من وزارة التربية والتعليم وعلى رأسهم وكيل الوزارة د. بصري صالح، ممثلاً عن وزير التربية والتعليم العالي الذي اعتذر عن عدم الحضور بسبب سفره. وشدد أ. د. عمرو على أن "أبناء فلسطين كانوا وسيبقون متميزين على مستوى العالم، ففلسطين نقلت العلم لمختلف أرجاء الوطن العربي ولمختلف أرجاء العالم رغم ما حل بشعبنا من كوارث ونكبات ورغم ما ينزل على رأسه من مصائب جراء الاحتلال والمناكفات السياسية".

    وبين أ. د. عمرو أن "القدس المفتوحة" زاوجت بين نظامي التعليم المفتوح والإلكتروني، وتستخدم نمط التعلم المدمج، وقد أكملت وسائط التعليم بافتتاحها فضائية القدس التعليمية، ثم استطرد: "لقد تفوق طلبة الجامعة على مدى سنوات في بحوثهم بمنتديات اتحاد الجامعات العربية، وفي المحافل المحلية والدولية عامة"، مبيناً أن نهج "القدس المفتوحة" أوصل المعلمة الحروب إلى الفوز بجائزة أفضل معلم على مستوى العالم.

    من جانبه، قال د. صالح: "تشرفت شخصياً بالعمل في جامعة القدس المفتوحة، ونحن نسعد بأن يكون معنا المجلس الأعلى للإبداع والتميز الذي يرعى المبدعين"، كما رحب بالطلبة الفائزين والحضور، ونقل لهم تحيات د. صبري صيدم معالي وزير التربية والتعليم العالي، مثمناً جهد الجامعة في تكريم الطلبة.

    وأكد أن تنظيم هذه الفعالية دليل قطعي على التشجيع المستمر لكل المبادرات والاهتمام بهذا الجيل الذي يشكل مستقبل فلسطين، وقال: "نحن فخورون بأن نتحدث عن الاستثمار في المستقبل، فالتعليم سيرفع علم فلسطين في كل محفل من محافل الدنيا، ويؤكد أن في فلسطين مبدعين متميزين قادرين على تغيير وجه العالم"، داعيًا إلى مواصلة التميز والإبداع عالميًا، شاكرًا جامعة القدس المفتوحة لاستضافتها حفل التكريم، ومشيدًا بجهودها في دعم الإبداع والتميز.

    من جانبه، أعرب م. سمارة عن فخره بهؤلاء الطلبة المميزين على مستوى فلسطين، وقال إن المجلس الأعلى للإبداع والتميز سعيد بهذا الإنجاز. وأضاف أن جامعة القدس المفتوحة أدت واجبها التعليمي وانتشرت في محافظات الوطن كافة، وركزت على جودة التعليم العالي واهتمت بالبحث العلمي ووفرت له الدعم المادي، وطورت مراكز علمية وبحثية متخصصة.

    وأكد سمارة أن الجامعة تفتح ذراعيها للجيل الجديد، مطمئنًا الطلبة بأن هناك جهات رسمية وأكاديمية سترعاهم وتحتضنهم، موضحًا أن المركز الأعلى للإبداع والتميز سيقيّم المشاريع الفائزة وسيدعمها لتكون إحدى الموارد الداعمة للاقتصاد الفلسطيني، مصرحًا بتوقيع مرسوم لإنشاء صندوق للإبداع والتميز خلال الأسبوع الماضي، بدعم من الرئيس محمود عباس "أبو مازن" لتحفيز المشاريع الإبداعية.

    إلى هذا، نوه عميد كلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية في الجامعة د. يوسف أبو زر بأن تكريم الطلبة الفائزين جرى في معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا، وهم طلبة مميزون على مستوى الوطن، وسيجري اختيار(4) مشاريع لتنافس على مستوى العالم في أميركا، وهناك (7) مشاريع ستشارك على مستوى العالم العربي في الكويت. وبيّن أبو زر أن "القدس المفتوحة" ستتكفل بتأهيل الطلبة الفائزين علميًا وتقنيًا لدعم مشاريعهم المميزة، وذلك تشجيعًا منها لمسيرة الإبداع.

    وقال ممثل وزارة التربية والتعليم العالي د. أمجد شحادة، إن المسابقة لاختيار المشاريع تعقد في فلسطين خلال شهر نيسان من كل عام، ويشارك في تحكيمها أعضاء هيئة تدريسية من الجامعات الفلسطينية وطاقم من الوزارة ضمن معايير عالمية، ثم تُعلن المشاريع الفائزة في حفل تحت رعاية وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم. ثم أوضح أن فلسطين تشارك في المعرض الدولي هذا العام بنسخته السابعة، وأن فلسطين نجحت في تحقيق نتائج مشرفة، مبينًا أن وزارة التربية مهتمة بتعزيز ثقافة الإبداع داخل الوطن.

    يذكر أن المسابقة متاحة لطلبة الصف التاسع حتى الصف الحادي عشر، وهي مسابقة لطلبة ما قبل الكليات، ممن يحملون أفكارًا ريادية بهدف تشجيع ثقافة الإبداع.

    وفي الختام، جرى تكريم الطلبة الفائزين في معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا، والمدرّسين المشرفين على مشاريعهم