جامعة القدس المفتوحة

الخليل: تكريم الطلبة المتفوقين وتخريج دورات التعليم المستمر

نشر بتاريخ: 13-06-2016

عقد فرع جامعة القدس المفتوحة في الخليل حفل تكريم للطلبة المتفوقين وتخريج دورات التعليم المستمر، وذلك بحضور ممثل محافظ الخليل د. رفيق الجعبري، ومدير فرع الخليل د. نعمان عمرو، ومدير مركز التعليم المستمر أ. محمود الحوامدة، والمساعد الإداري أ. عبد القادر الدراويش، والمساعد الأكاديمي أ. ماجد أبو ريان، وعميد كلية الزراعة د. شاهر حجة، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية وعدد من ممثلي المؤسسات المحلية والوطنية وذوي الطلبة.
وافتتح الحفل الذي عرفه منسق التعليم المستمر أ. رمزي الحيح بآيات من القران الكريم تلاها الطالب منتصر الجنيدي، وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، والوقوف للسلام الوطني الفلسطيني.
ورحب أ. وسام الأطرش بالحضور مشيداً بدور وتوجيهات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو في جعل هذا الاحتفال تقليداً سنوياً في كافة فروع الجامعة تقديراً للمتفوقين وتشجيعاً للطلبة للاجتهاد والتفوق.
وبين أ. الأطرش أن عمادة شؤون الطلبة تقدم خدماتها للطلبة من خلال المنح والمساعدات وبوابة متابعة الخريجين وتنظم النشاطات اللامنهجية، والفعاليات الوطنية، والاجتماعية لتصقل شخصية الطالب وتؤهله للالتحاق في سوق العمل، كما أشار إلى دورات مركز التعليم المستمر التي يقدمها المركز للطلبة من أجل تقدمهم المهني والعلمي.
وشكر مدير فرع الخليل د. نعمان عمرو ممثلي المؤسسات والشركات وذوي الطلبة على حضورهم مباركاً عليهم شهر رمضان المبارك، مبيناً مكانة العلم والتعلم في القرآن الكريم، مهنئاً الطلبة المتفوقين على تفوقهم، حاثهم على الجد والاستمرار في التميز والتفوق.
 وشكر د. عمرو الحاضنة الأسرية التي جمعت الطلبة، ووفرت لهم البيئة اللازمة للتفوق وبين أن الجامعة ستخصص مكافأة لكل مشروع أو فكرة ستحصل على جائزة أو تفوز بأي مسابقة تشجيعاً منها للابداع والتميز، واثنى على جهود الطلبة الملتحقين بدورات مركز التعليم المستمر لتمكينهم من أجل الحصول على وظائف المجتمع، وتطرق إلى الوضع الذي وصلت إليه الأمة العربية من تشتت وانهيار مشيراً إلى أن الأمل يبقى بتحرك بنخبة من الشعوب لتقود ثورة الحرية  والنصر وصولاً للمسجد الأقصى المبارك، وأنهى كلمته بتقديم جزيل الشكر والتقدير لأعضاء هيئة التدريس على جهدهم وتعبهم في دعم المسيرة التعليمية. 
والقت كلمة المتفوقين الطالبة المتفوقة آسيا غطاشة، معبرةً  فيها عن الشكر والامتنان بكل مشاعر التقدير والاحترام لجامعة القدس المفتوحة ممثلة برئيسها أ. د. يونس عمرو، مؤكدةً على توفير الجامعة الفرصة للأمهات ليكونوا متفوقين مشيرة إلى نفسها كطالبة متفوقة وأم وزوجة، داعيةً الطلبة إلى الجد والاجتهاد للتفوق الباهر والدائم.
وهنأ مدير مركز التعليم المستمر أ. محمود حوامدة الطلبة المتفوقين، مبيناً أن مركز التعليم المستمر هو واحد من المراكز المهمة في الجامعة، والذي يعمل على توفير فرص التعلم مدى الحياة من خلال تقديم خدمات تدريبية بجودة عالية في مجالات عديدة،  وبين أن المركز يعمل ضمن ثلاثة مسارات،  الأول وهو الدورات التدريبية  والإمتحانات الدولية وانه المركز الوحيد لمنح الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب الشخصي والمسار الثاني وهو الدبلومات المهنية المتخصصة والمعتمدة وزارة التربية والتعليم العالي، والمسار الثالث وهو المشاريع التنموية التي ينفذها المركز كمشروع، المركز التعليمي المتنقل لتحسين فرص التعليم في جنوب الخليل.
كما القى ممثل محافظ الخليل الدكتور رفيق الجعبري كلمة هنأ فيها الأهالي على تفوق ابنائهم والذي هو ثمرة جهدهم وتعبهم، مشيداً بدور جامعة القدس المفتوحة الريادي والفعاليات المؤثرة التي تنظمها الجامعة في الخليل وعلى مستوى الوطن، مهدياً هذا الحفل إلى الأسرى البواسل خلف القضبان معتزاً بصمودهم ونضالهم، ومشدداً على اهمية التفوق في التوظيف الخريجين في قلة الوظائف في سوق العمل.
وفي نهاية الحفل قامت لجنة التكريم بتسليم شهادات التقدير للطلبة المتفوقين وتخريج دورات التعليم المستمر كما تم تكريم الطلبة الفائزين بأفضل بحث العلمي من جامعة تيمبوف، وقد تخلل الحفل فقرة فنية لفرقة جامعة القدس المفتوحة بالخليل تضمن أغاني وطنية ملتزمة.