جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" بالخليل تنظم مهرجان المواهب والإبداعات الطلابية الثاني

نشر بتاريخ: 25-05-2016

 

      تحت رعاية م. عدنان سمارة رئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز، رئيس مجلس أمناء جامعة القدس المفتوحة، نظم فرع جامعة القدس المفتوحة بالخليل اليوم الثلاثاء الموافق 24-5-2016م، مهرجان المواهب والإبداعات الطلابية الثاني، وسط مشاركة رسمية وشعبية.
    وتحدث في المهرجان كل من: ممثل سيادة الرئيس محمود عباس عطوفة محافظ الخليل كامل حميد، ورئيس مجلس الأمناء م. عدنان سمارة، ورئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ومدير فرع الجامعة بالخليل د. نعمان عمرو.
       وحضر الحفل أحمد سعيد التميمي عضو المجلس الثوري لحركة فتح، رئيس رابطة الجامعيين الفلسطينيين، ود. مروان درويش نائب رئيس جامعة القدس المفتوحة للشؤون الإدارية، ود. علي صلاح مدير فرع الجامعة ببيت لحم، وأ. د. تيسير أبو ساكور مدير فرع الجامعة بدورا، ود. محمد الحروب مدير فرع يطا، ود. نادر أبو خلف مدير فرع القدس، وأ. د. محمد شاهين عميد شؤون الطلبة، وعمداء الكليات، ود. أمجد برهم رئيس اتحاد نقابات الموظفين في الجامعات الفلسطينية، وأ. عبد القادر الدراويش نقيب الموظفين بجامعة القدس المفتوحة، بالإضافة إلى ممثلي البلديات والمؤسسات الرسمية، والاتحادات والمؤسسات النقابية والإعلامية في محافظة الخليل. 
    وافتتح المهرجان الذي تولى عرافته أ. ماجد أبو ريان المساعد الأكاديمي في فرع الخليل بتلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم رتلها الطالب أكرم أبو رميلة، ثم قراءة الفاتحة والوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء، ثم السلام الوطني الفلسطيني.
    وتخلل المهرجان العديد من الفقرات الفنية والتراثية أحيتها فرقة جامعة القدس المفتوحة بفرع الخليل، وفرقة الدحية، وفرقة النجوم، والطالبان: وسيم شبانة وأحمد غيث.
حميد: الرئيس داعم للمبدعين والمتميزين
ونقل عطوفة محافظ الخليل كامل حميد تحيات سيادة الرئيس محمود عباس للمشاركين في المهرجان، قائلاً إن الرئيس يدعم المبدعين والمتميزين.
وقال: "سيادة الرئيس يحيي كل المبدعين، واليوم نرفع رأسنا عالياً بهؤلاء المبدعين الذين سجلوا إبداعاتهم بحروف من ذهب"، مشيراً إلى أن جامعة القدس المفتوحة عودتنا على تخريج المبدعين والمتميزين في مختلف المجالات، وكان آخرها فوز خريجتها المعلمة حنان الحروب بجائزة أفضل معلم على مستوى العالم.
وأشاد بالدور الذي تؤديه جامعة القدس المفتوحة، جامعة الانتشار الفلسطيني، التي تجسد الوحدة الوطنية والعلمية واقعاً على الأرض، وحيّا إدارة الجامعة وأساتذتها وطلبتها على الدور الذي تقوم به الجامعة في الحفاظ على الهوية الفلسطينية ووحدة الوطن.  

سمارة: المهرجان دليل على إرادة شعبنا لاسترداد الحقوق
وألقى رئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز، رئيس مجلس أمناء الجامعة، كلمة أكد فيها أن تنظيم مهرجان لدعم المبدعين تزامناً مع إحياء شعبنا لذكرى النكبة يؤكد مرة أخرى أننا نحيي الذكرى لا لكي نحزن، ولكن لنؤكد للعالم أن شعبنا مصمم على العمل للعودة إلى دياره واسترداد حقوقه المسلوبة.
    وبين أن أجيال شعبنا المتعاقبة اليوم يكرسون على الأرض إبداعاتهم وتميزهم ليثبتوا أن مقولة "الكبار يموتون والصغار ينسون" قد سقطت فعلاً، فصغارنا أكثر تمسكا بأرضهم، فهم يتخذون من العلم والمعرفة سبيلاً لإثبات حق شعبنا في الحياة.
     وتطرق سمارة إلى فكرة إنشاء المجلس الأعلى للإبداع والتميز، قائلًا إنها فكرة السيد الرئيس محمود عباس، وهدف من خلالها إلى تكريم المبدعين وتحفيزهم وإلى توفير إبداعات من شأنها تطوير الاقتصاد الوطني.
     وبين أن إنشاء المجلس الأعلى للإبداع والتميز يهدف إلى تحقيق هدفين، واحد سياسي يتمثل في إثبات للعالم أن طلبتنا وشبابنا ينشدون المعرفة والعلم وهم طلاب حق وليسوا إرهابين، والثاني هو دعم المشاريع الريادية التي يمكن أن يكون لها تأثير ايجابي على الاقتصاد الوطني وتسهم في تنميته. 

الاستاذ الدكتور عمرو: جيل مبدع يؤمن بحتمية الانتصار على سجانيه
وتحدث أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة عن نشأة الجامعة، قائلاً إنها مثلت حلم القادة الكبار وعلى رأسهم القائد الرمز ياسر عرفات لنقل الجامعة إلى الطالب وليس العكس، للتغلب على إجراءات الاحتلال إبان الانتفاضة الأولى.
    ولفت إلى أن الجامعة انتهجت فلسفة التعليم المفتوح الذي كان مجهولاً في منطقتا إلى وقت قريب، إذ عملت على تطوير فلستها التعليمية بالمزاوجة بين التعليم المفتوح والتعليم الإلكتروني متبعة فلسفة التعليم المدمج التي تجمع بين المحاضرات الوجاهية والوسائط الإلكترونية.
واستطرد قائلاً إن الجامعة طورت من وسائطها الإلكترونية التي كان آخرها إطلاق فضائية القدس التعليمية التي تقدم إضافة تعليمية ومجتمعية نوعية.
    وأكد أ. د. عمرو أن الجامعة، إيماناً بدورها المجتمعي والوطني، رفعت شعاراً وطبقته واقعاً على الأرض، وهو "ألا يحرم طالب في جامعة القدس المفتوحة من التعليم لسبب مادي".
     وأشار إلى أن طلبة "القدس المفتوحة" قد أنجزوا العديد من المشاريع الإبداعية التي تقدم إضافات نوعية للمجتمع، وسيتم طرحها على المجلس الأعلى للإبداع والتميز لتبنيها ودعمها.
     وأكد أ. د. عمرو دعم المقاومة السياسية الشعبية التي يدعو إليها السيد الرئيس محمود عباس لأنها تسهم في تعزيز رباط شعبنا فوق أرضه، داعياً إلى الكف عن المزايدات على القيادة، ومطالباً حركة حماس بإنهاء الانقسام والعودة إلى الأجندة الوطنية.
   وحيا أ. د. عمرو المرأة الفلسطينية لإقبالها على التعليم ولتربيتها جيلاً يؤمن بالانتصار على سجانيه.
    وأكد أن الاحتلال لن يهنأ على هذه الأرض مهما طال الصراع وتعقدت الأمور، فكل ما فيها من حجر وتراب يتحدث باسم فلسطين، مشيرًا إلى أن الجامعة تسهم في البناء المؤسسي الفلسطيني وتساعد عل تثبيت المواطنين في أرضهم.



د. عمرو: المهرجان يهدف إلى تحفيز المبدعين 
ورحب د. نعمان عمرو مدير فرع الخليل، في كلمة افتتاحية، بالضيوف من شخصيات وطنية واعتبارية في رحاب جامعة القدس المفتوحة، جامعة منظمة التحرير الفلسطينية، التي سارت على خطى الرئيس الراحل ياسر عرفات في دعم العلم والعلماء. 
     وأشار د. عمرو إلى أن فكرة المهرجان جاءت لتحفيز الطلبة على الإبداع والتميز ولسد فراغهم، قائلاً: "الطلبة يمضون ساعات طويلة على مواقع التواصل الاجتماعي، وها قد جاء هذا المهرجان ليكون مكاناً مناسباً لتفريغ طاقاتهم وتحفيزهم نحو الإبداع"، مشيراً إلى أن العمل لإنجاز هذا المهرجان استغرق أكثر من شهرين، مبينًا أن المسابقات الإبداعية اشتملت على محاور عدة، من بينها مسابقة لترتيل القرآن الكريم، بالإضافة إلى مسابقات فنية وأدبية وعلمية.
    ووجه د. نعمان شكره لأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية ولجان التحكيم والمشرفين على المسابقات وأولياء الأمور وأصدقاء الجامعة الذين لم يبخلوا عن دعم المسابقات والوقوف إلى جانب الجامعة بتبرعاتهم السخية.

تكريم المبدعين الفائزين والمشاركين في المسابقات
وفي نهاية حفل افتتاح المهرجان تم تكريم الطلبة الفائزين بالمسابقات الإبداعية على النحو الآتي:
أولاً: مسابقة مشاريع التخرج لكلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية: 
وفاز بالمرتبة الأولى مشروع تخرج الطالبين: فاطمة عايد أبو عقيفان، والطالب مؤيد أبو رعية، علماً بأن هذا المشروع فاز بالمرتبة الأولى على مستوى كليات الهندسة والتكنولوجيا في مؤتمر البحث والابتكار الذي نظمته جامعة فلسطين التقنية "الخضوري" .
ثانياً: مشاريع تخرج كلية العلوم الإدارية والاقتصادية:
وفاز بالمرتبة الأولى مشروع تخرج الطلبة: رمزي الجولاني، ومحمد الحداد، وغادة المحتسب، ونهى إسعيد، وعنوانه: "المشاكل والتحديات التي تواجه التجارة الروسية الفلسطينية وتأثيرها على الاقتصاد الفلسطيني"، وأشرف عليه د. فضل عيدة، علماً بأن هذا المشروع فاز بجائزة دولية في المسابقة العالمية التي تنظمها جامعة "تمبوف" الروسية للعلوم والبحوث، إذ اختير من أفضل عشرة مشاريع تخرج على مستوى العالم.
ثالثاً: مسابقة ترتيل القرآن الكريم، وأشرفت على المسابقة لجنة ممثلة برئاسة أ. د. إسماعيل شندي /عضو هيئة التدريس، واشترك فيها خمسة عشر طالباً، وفاز بالمرتبة الأولى الطالبة صباح عيد الرجبي، وبالمرتبة الثانية الطالبة سلام فواز أبو إرميلة، وبالمرتبة الثالثة الطالب منتصر أسعد الجنيدي.
رابعا: مسابقة الغناء، وقد اشترك فيها خمسة عشر طالباً، وفاز بالمرتبة الأولى مكرر كل من الطالب وسيم شبانة، والطالب أحمد غيث.
خامسا: مسابقة الأدب العربي: وقد اشترك فيها ثلاثون طالباً، واشرفت على المسابقة لجنة ممثلة برئاسة أ. د. ياسر أبو عليان، وكانت النتائج كالآتي 
-مسابقة شاعر الجامعة: وفاز بها الطالب محمد فوزي الحداد.
-مسابقة الرواية: وفازت بها الطالبة منار طافش مصطفى محمد.
-مسابقة القصة القصيرة: وفاز بها الطالب عبد الحليم طرايرة.       
-مسابقة الشعر الشعبي: وفازت بها الطالبة هديل الدودة.
مسابقة الخاطرة: وفازت بها الطالبة حنين سمير التلبيشي.             
-سادساً: مسابقة الرسم، وفازت بالمرتبة الأولى (مكرر) الطالبتان آلاء أبو دية، ومجد الشريف، وفاز بالمرتبة الثانية (مكرر) الطالبة إسراء حسين غيث، والطالبة هنادي الشلالدة، وأشرف عليها الفنان عيسى عبيدو.
سابعاً: مسابقة التصوير الفوتوغرافي، وفاز بالمرتبة الأولى الطالب مصطفى العويوي، فيما فاز بالمرتبة الثانية الطالب راس أحمد الحيح، وأشرف عليها المصور رائد أبو رموز.
ثامنا: مسابقة برمجة الحاسوب، وفاز بالمرتبة الأولى الطالبة هبة صلاح عمرو وأشرف عليها عيسى المصري وأ. إبراهيم ملحم.
تاسعاً: مسابقة الشطرنج، وفاز بالمرتبة الأولى الطالب عماد الطميزي.
شكر للجهات الداعمة
وشكرت سماح أبو زينة التي أشرفت على المسابقات، لجان التقويم من أساتذة الجامعة، كما شكرت الشركات والشخوص الذين ساهموا في دعم المبدعين، وخصت 
الشركة العالمية المتحدة للتأمين، وشركة عبدو إدريس للتأمين والخدمات، وشركة الوطنية موبايل للاتصالات، والسيد رجل الأعمال هشام شندي، والسيد رجل الأعمال عصام التكروري.
وفي ختام المهرجان، افتتح رئيس مجلس أمناء الجامعة المهندس عدنان سمارة، ورئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ومدير فرع الخليل د. نعمان عمرو، معرض التراث والمعرض الزراعي والمعرض الفني، والذي يقام في "فرع الخليل" على مدار يومين.