جامعة القدس المفتوحة

جنين: ورشة حول واقع الألبان والثروة الحيوانية في المحافظة

نشر بتاريخ: 24-05-2016

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في جنين بالتعاون مع مديرية الزراعة في محافظة جنين، وشركة الجبريني لصناعة الألبان، ورشة عمل حول واقع الألبان والثروة الحيوانية في محافظة جنين.
وحضر الورشة ممثل عطوفة محافظ جنين حسان أبو بكر، وجعفر الراعي ممثلا عن "الجبريني"، إلى جانب الدكتور عماد نزال مدير الفرع، ومدير عام اتحاد الصناعات الغذائية الفلسطينية نصر عطياني، ومدير مديرية زراعة جنين أحمد عبد الوهاب، ومدير مديرية الاقتصاد الوطني عماد أبو طبيخ.
وبين أبو بكر أهمية الزراعة في الدفاع عن الأرض والتمسك بها، مشيرا الى اهمية النهوض بالثروة الحيوانية كمصدر اساسي للدخل، ودعم المنتج المحلي من خلال تضافر جهود المؤسسات والعمل المشترك.
ورحب د. عماد نزال مدير الفرع بالحضور ونقل لهم تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وأشار الى جهود الجامعة في دعم القطاع الخاص للنهوض بالوطن في شتى مجالاته، ونوه لأن الجامعة تعمل على تدريب خريجي طلبة تخصص الزراعة والاقتصاد وتهيئتهم للعمل في دعم هذه القطاعات المهمة، مشيرا الى ضرورة دعم قطاع الثروة الحيوانية ومنتجاته وتوفيرها محليا.
وشدد عطياني  إلى اهمية توفير الامن الغذائي في بناء الدولة، لأنه يمثل مدى توفر الغذاء وسلة الغذاء للمستهلك الفلسطيني. وبين ان الصناعات الغذائية الفلسطينية تمثل ما نسبته 27% من الناتج، وتصدر فلسطين منها حوالي 260 مليون دولارًا وهي نسبة جيدة من الصادرات الفلسطينية. واوضح ان هناك 13 مصنعا لإنتاج الالبان عدا عن الورش، والإنتاج اليومي هو 520 طن من الحليب، الجزء الاكبر يذهب  للمصانع والجزء الآخر للتصنيع المحلي والجمعيات النسوية.
وبين ان انتاج الالبان يوميا يبلغ 300 طن، وهو ما يعادل 55% من الطاقة الإنتاجية للمصانع، وهذا يشير الى ان قطاع الالبان يعمل بأقل من الطاقة الإنتاجية بسبب عدة عوامل اهمها السياسة الاسرائيلية، موضحا انه اذا ما عملت المصانع بالطاقة الانتاجية اللازمة فستغطي احتياج السوق الذي يتراوح بين 550 طن الى 600.
وبين مدير مديرية الزراعة ان انتاج الثروة الحيوانية في جنين جيد لكنه بحاجة الى تحسينه، وتوفير الحد الادنى من احتياجات المحافظة، وهذا بحاجة الى استثمار القطاع الخاص في مجال الألبان.
وقال ابو طبيخ ان محافظة جنين تفتقر لوجود نقطة تجميعية للحليب ما يؤدي لبيعه بأسعار رخيصة، داعيا الى الاستثمار في المحافظة حتى تكون حصة المنتج الوطني اكبر.
وفي نهاية الورشة خرج المشاركين بعدد من التوصيات، أبرزها: ضرورة تضافر الجهود لدعم المنتج المحلي وتوفير الامن الغذائي ومقاطعة البضائع الاسرائيلية، والنهوض بقطاع الثروة الحيوانية وتنظيمه من خلال مضاعفة التدريب والانتاج زيادة الرقابة البيطرية.
وشدد المشاركون على ضرورة رفع القدرة التنافسية و الانتاجية، وزيادة الجودة والنوعية، لتوفير الاكتفاء الذاتي من منتجات الالبان، اضافة الى الاستثمار في محافظة جنين في هذا المجال حتى تكون حصة المنتج المحلي في الاسواق 100% بدلا من 45%.