جامعة القدس المفتوحة

"فرع خان يونس" ينظم حفلاً تأبينياً لفقيد الجامعة أ. خالد الفقعاوي

نشر بتاريخ: 16-05-2016

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في خان يونس حفلاً تأبينياً لفقيد الجامعة أ. خالد الفقعاوي تخليداً لذكراه العطرة، وذلك يوم الأحد الموافق 15/5/2016م وتحت رعاية السيد رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وبحضور نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش، ومدير فرع خان يونس د. سلمان الديراوي، ومديري الفروع بالقطاع، ومسؤولي مكتب نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالفرع، وعدد من الشخصيات الاعتبارية، ولفيف من عائلة الفقيد.
وافتُتح حفل التأبين بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم، فالسلام الوطني الفلسطيني، وقراءة الفاتحة على روح الفقيد وشهداء فلسطين.
ورحب أ. د. البطش خلال كلمته بالحضور، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مستذكراً مناقب الفقيد الإنسانية والعملية من إخلاص وتفان في العمل أسهم في تأدية رسالته العملية على أكمل وجه، موضحاً أن علاقاته كانت مميزة مع زملائه، فهو المحبوب بين زملائه وكل من عرفه، مشيراً إلى أن مواقف الفقيد المضيئة لا يسعنا أن نستحضرها في وقت محدد بهذا الحفل، ولا يمكن أن نوفيه حقه مهما تحدثنا، ولا يسعنا في هذه اللحظات إلا أن نستذكر شهداء الجامعة جميعاً وعلى رأسهم مؤسسها الشهيد القائد الراحل ياسر عرفات.
وتحدث أ. وسام الفقعاوي (أحد أقارب الفقيد)، نيابة عن أسرة الفقعاوي، مرحبًا بالحضور، ذاكراً دور الفقيد الاجتماعي في أسرته ومع أبناء عائلته وكل من عرفه، ثم توجه إلى الحضور قائلاً: "إننا في عائلة الفقعاوي نشكر رئاسة الجامعة لدورها في مساندة العائلة والوقوف بجانبها في مصابها، ونشكر كل من لبى دعوة حضور حفل تأبين فقيدنا أ. خالد الفقعاوي، الذي نفتقده في كل لحظة من لحظات حياتنا بروحه المرحة، وطيب تعامله، وحسن خلقه، ومواقفه العظيمة التي نتشرف بها دوماً".
وبين م. حذيفة شبير (أحد أصدقاء الفقيد المقربين) مسيرة الصداقة التي ربطته بالفقيد بدءاً بأيام الدراسة بمراحلها المختلفة، مستذكراً مناقب الفقيد وحرصه على أن يكون صديقاً صدوقاً في الشدائد والمسرات. أما كلمة ابنة الفقيد الطفلة حنين الفقعاوي فقد أثارت بكلماتها المعبرة الحضور مستذكرة العديد من المواقف التي جمعتهما معاً كعائلة.  
وتخلل الحفل عرض فيلم تسجيلي استعرض حياة الراحل ومناقبه ومسيرته العلمية والعملية. وفي الختام، قدمت الجامعة درعاً تكريمية لعائلة الراحل.