جامعة القدس المفتوحة

أريحا: إحياء يوم الطفل الفلسطيني

نشر بتاريخ: 10-04-2016

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة بأريحا، بالتنسيق والتعاون مع شبكة حماية الطفولة بالمحافظة، فعالية لإحياء يوم الطفل الفلسطيني الذي يصادف الخامس من نيسان من كل عام.
حضر الفعالية د. راتب أبو رحمة مدير "فرع أريحا"، وأ. سالم جلايطة منسق الأنشطة والعلاقات العامة، والسيدة تهاني براهمة منسقة شبكة حماية الطفولة في محافظة أريحا والأغوار، والمحامي صالح أبو السعود من الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، والمقدم كمال زعاترة مدير العلاقات العامة في الأمن الوطني. وشارك فيها (120) متطوعاً ومتطوعة من طلبة فرع الجامعة بأريحا، وعدد من المؤسسات والمدارس والروضات.
وقال أبو رحمة إن مشاركة الجامعة تأتي ضمن تعليمات وتوجيهات م. عدنان سمارة رئيس مجلس أمناء الجامعة وأ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، وضمن برنامج العمل التطوعي الذي أقرته الجامعة، ومشاركة المجتمع المحلي بيوم الطفل الفلسطيني، وبخاصة في هذه الأوضاع التي يمر بها الطفل الفلسطيني؛ فالاحتلال الإسرائيلي يضرب بعرض الحائط كل المواثيق والأعراف الدولية، ويستهدف الطفل الفلسطيني بمختلف مراحله العمرية، مستخدماً أنواع الوسائل الهمجية ضده، قتلاً وضرباً وتكسيراً واعتقالاً وهدم بيوت، يقول: "آن الأوان لمحاسبة إسرائيل على جرائمها المتكررة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني بوجه عام والأطفال على وجه الخصوص".
وطالب المشاركون في هذه الفعالية بمساءلة الاحتلال عن جرائم الحرب، وحث الحكومة الفلسطينية على تقديم الوثائق والملفات التي تدينه، وحملها إلى محكمة الجنايات الدولية، وضمانات تطبيق قانون الأحداث، ووضع سياسات ولوائح داخلية من أجل تعزيز القانون ومراقبة تطبيقه، وتعزيز مشاركة الأطفال الفلسطينيين في الحياة العامة، وطالبوا أيضاً بحثّ الحكومة الفلسطينية على الإسراع في تأسيس المجلس الأعلى للطفولة وإنهاء حالة الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية من أجل صياغة نظام فلسطيني وسلطة سياسية موحدة.