جامعة القدس المفتوحة

"فرع الوسطى" ينظم ندوة علمية بعنوان: "دور جامعة القدس المفتوحة في المسؤولية المجتمعية"

نشر بتاريخ: 06-04-2016

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في الوسطى، تحت إشراف قسم شؤون الطلبة والعلاقات العامة ندوة علمية بعنوان: "دور جامعة القدس المفتوحة في المسؤولية المجتمعية" وذلك يوم الثلاثاء الموافق 5/4/2016.
وحضر الندوة المساعد الاداري والأكاديمي بالفرع أ. نزار المخ، وعضو هيئة التدريس د. عماد ابو الجديان، ورئيس الاتحاد العام للمراكز الثقافية أ. يسري درويش، ومدير تحالف السلام الفلسطيني في قطاع غزة أ. سليم الهندي وبحضور عدد كبير من طلبة وطالبات الجامعة.
وفي كلمتة نيابة عن مدير الفرع د. عماد نشوان رحب أ. المخ بالحضور ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ونائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش، مؤكدأ حرص إدارة الجامعة على إقامة مثل هذه النشاطات غير المنهجية التي تعزز المسؤولية المجتمعية لدى الطلبة وتنمي مهاراتهم وتفتح آفاقًا جديدة مع مؤسسات المجتمع المحلي والتشبيك معها في كافة المجالات.
وتحدث د. أبو الجديان عن أهداف الندوة وتحدث عن واقع المسؤولية المجتمعية لدى طلبة الجامعات الفلسطينية عامة وجامعة القدس المفتوحة خاصة وعن ضبط تصرفات الفرد نحو أسرته ونحو زملائه وأصدقائه وعن تصرفاته نحو الوطن من أجل رفع مستوى المسؤولية الاجتماعية في فلسطين، كما عرج على تعريف المسؤولية المجتمعية، وأشار إلى أن "القدس المفتوحة" هي المؤسسة التعليمية التي تعمل على تنمية مهارات الطلبة في كافة المجالات وتحرص على التعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي، وخصصت مساقًا يدرس المسؤولية المجتمعية.
وقال أ. يسري درويش: "إن عصب المسؤولية المجتمعية الرئيسي يتمثل في العمل التطوعي وأساس هذا العمل التطوعي يتمحور في العمل داخل المؤسسات الأهلية والتي تقدم خدماتها المباشرة للمواطنين وتعمل على تنمية المجتمع بما يحقق قيام مجتمع مدني ديمقراطي تسوده العدالة والمساواة وهنا يتلخص دور الشراكة بين الجامعات وخاصة جامعة القدس المفتوحة مع المؤسسات الأهلية والتي ندعو إلى تطويرها وديمومتها واستنهاض قدرات الطلبة الجامعيين، وتحويلها إلى قوة مجتمعية تسهم بشكل فاعل في التنمية بكافة أشكالها ومجالاتها".
وأشار أ. الهندي إلى أهمية دور الشباب في المشاركة المجتمعية ما يؤثر بالشكل الايجابي على الشباب والمجتمع ككل، مؤكداً أن الشباب الفلسطيني يجب أن يكون له دور فاعل في الحياة المجتمعية ، وأشار الى أن جامعة القدس المفتوحة خرجت العديد من القيادات الشابة التي كان لها دور فاعل في المجتمع.