جامعة القدس المفتوحة

الخليل: ورشة حول كيفية تغيير السلوك تجاه ثقافة النظافة

نشر بتاريخ: 27-03-2016

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في الخليل، ضمن مبادرة "فلسطين جميلة"، يوم السبت الموافق 26/03/2016، ورشة عمل بعنوان: "كيف نؤثر في تغيير السلوك باتجاه ثقافة النظافة". 
وتسعى هذه المبادرة إلى ترسيخ ثقافة نظافة فلسطين، وسلامة بيئة الإنسان الفلسطيني، ورفع الوعي وثقافة البيئة النظيفة، وتعزيز المواطنة، والشعور بالمسؤولية، وتهدف أيضاً إلى ترسيخ ثقافة العناية بالبيئة والمحافظة على مقدرات الوطن، وتعزيز مفهوم المواطنة الفاعلة، من خلال مشاركة جميع فئات المجتمع في العمل التطوعي لتحقيق بيئة نظيفة ومجتمع متعاون.
وتحدث في الورشة ممثلو المبادرة أ. محمد شاهين وأ. نادرة العجلوني وأ. بيان السلايمة، بالإضافة إلى د. نعمان عمرو مدير الفرع، بحضور بعض الأكاديميين والإداريين والطلبة.
وافتتحت الورشة أ. نادرة العجلوني (إحدى خريجات جامعة القدس المفتوحة) مشيدةً بنظام الجامعة ورسالتها، مؤكدة فخرها بانتمائها للجامعة التي فسحت أمامها آفاق التحدث عن موضوع المبادرة، ثم شكرت د. نعمان لإتاحته الفرصة لهم باللقاء مع الموظفين والطلبة. وأشارت إلى أن الإنسان سفير لبلده من خلال سلوكه الصحيح بأمل أن تتبلور فكرة عملية حول موضوع المبادرة والتغيير باتجاه ثقافة النظافة ووضع آلية عمل مشتركة في مبادرة "فلسطين جميلة". 
ورحب د. عمرو، باسم رئيس الجامعة، بممثلي مبادرة "فلسطين جميلة" وبالحضور من الطواقم الأكاديمية والإدارية والطلابية، مشيراً إلى أن العمل التطوعي هو العمود الفقري للثقافة الوطنية في كل المجالات، وأننا بحاجة إلى وعي وإلى متطوعين يحملون الرسالة، مؤكداً وجوب البدء بأنفسنا أولاً وأن نعلم أولادنا السلوك الصحيح منذ الصغر. وقال إنه لا يمكن أن نقرر مصيرنا ونقيم دولتنا الفلسطينية من دون أن نعبر عن كياننا، ويجب على كل شخص أن يكون محوراً لعملية ثقافية تنشر الوعي، مؤكداً دور الحركة الشبابية وتأثيرها في المجتمع، آملاً أن تؤخذ هذه المبادرة على محمل الجد لتكون فلسطين نظيفة جميلة. 
وفي كلمة أ. بيان السلايمة (عضو مؤسس في المبادرة)، قالت إن النظافة عادة يجب أن نكتسبها ونعمل معاً للمساهمة في نشر ثقافتها لتصبح فلسطين أنظف وأجمل. ثم فتحت باب النقاش للحديث عن الموضوع.
وتحدث أ. محمد شاهين معبراً عن شكره للدكتور نعمان على دعمه لهذه المبادرة، وأشار إلى أن هناك (40) عضواً مؤسساً في هذه المبادرة، ثم شرح آلية عمل المبادرة لتثقيف المجتمع بدءاً من الشخص نفسه، مؤكداً ضرورة وجود إرادة للتغيير. 
ودار نقاش تفاعلي تخللته مداخلات حول أفكار جديدة لتغيير ثقافة الشعب الفلسطيني، بالإضافة إلى دور الأم في تربية أبنائها على ثقافة النظافة.
يذكر أن مبادرة "فلسطين جميلة" انطلقت في مدينة الخليل يوم الثلاثاء الموافق 15/03/2016م، وكان من بين أعضاء الهيئة الإدارية في المبادرة الموظفة الإدارية سماح أبو زينة.