جامعة القدس المفتوحة

ضمن فعاليات اليوبيل الفضي للجامعة "فرع الخليل" والدفاع المدني يختتمان دورة في علوم الدفاع المدني

نشر بتاريخ: 02-03-2016

اختتم جهاز الدفاع المدني وإدارة فرع "القدس المفتوحة" بالخليل دورة تدريبية استهدفت موظفي الفرع، وامتدت لأكثر من أربعة شهور متواصلة، تدرب فيها الموظفون على مختلف الآليات والأدوات المستخدمة في الإنقاذ والإخلاء والإطفاء والإنعاش، بالإضافة إلى المحاضرات النظرية التي غطت الجوانب المهمة في علوم الدفاع المدني، بما فيها الوقاية والسلامة العامة. 
وقد نفذ موظفو الفرع وطواقم الدفاع المدني مناورة إخلاء مشتركة في الحرم الجامعي، وجاء الإخلاء متقناً خلال دقيقة ونصف حسب تقرير العلاقات العامة والإعلام في الدفاع المدني. وبعد ذلك افتتح مدير الفرع د. نعمان عمرو، ومدير الدفاع المدني المقدم أنور المحاريق، معرضاً لمعدات الدفاع المدني، وذلك بحضور مفوض التوجيه السياسي المقدم اسماعيل غنام، وممثل قيادة المنطقة العقيد حازم أبو هنود، ومدير الضابطة الجمركية الرائد شادي عامر، والهلال الأحمر الفلسطيني، وممثلين عن الأجهزة الأمنية، وممثل الغرفة التجارية، وموظفي الجامعة وطلبتها. 
وقدّم موظفو الدفاع المدني شرحاً للحضور عن جميع المعدات التي يستخدمونها، والتي تضمن السلامة في حال حدوث أي طارئ.
وقد غطت هذا النشاط العديد من وسائل الإعلام، ثم تحدث د. نعمان عمرو عن العديد منها حول هذا النشاط، فأشار إلى أن هذه الفعالية جاءت بمناسبة اليوبيل الفضي للجامعة، وانطلاقاً من سياسة رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو في تنفيذ رؤية الجامعة ورسالتها في خدمة المواطن وضمن المسار الأكاديمي والمجتمعي. وقال أيضاً إن "فرع الخليل" وضع خطة متكاملة لمساندة الأجهزة الرسمية في حالات الطوارئ، مستخلصة العبر من العدوان الأخير على قطاع غزة، مذكراً أن اتفاقيات عقدت مع مؤسسات الخدمة الاجتماعية والنفسية والهلال الأحمر والدفاع المدني لتنفيذ برنامج تدريب حول التدخل النفسي الطارئ في حالات الطوارئ، وذلك لإعداد كوادر بشرية مدربة لتقديم الإسعاف الأولي في هذه الحالات ولخدمة وإنقاذ المجتمع، مشيراً إلى وجود مركز طوارئ في الحرم الجامعي يمكن استخدامه في الحالات الطارئة. 

وفي نهاية اللقاء، نقل د. عمرو تحيات رئيس الجامعة، شاكراً طواقم الجامعة والشركاء من الدفاع المدني والشرطة والأمن الوطني والهلال الأحمر الفلسطيني.     
وعبر المحاريق، في كلمته، عن مهمة الدفاع المدني في حماية الأرواح والممتلكات، واستعداد الطواقم الدائم في التعامل مع الحوادث من خلال بناء الشراكات مع المجتمع المحلي عن طريق دورات الوقاية والسلامة العامة. 
وقد عبّر الموظفون الذين اشتركوا في الدورة عن رضاهم عما تلقوه من معارف وما اكتسبوه من مهارات، حيث تحدثت في هذا الصدد السيدة سعاد، زلوم إحدى الموظفات المشاركات في الدورة، معبرة عن سعادتها بأنها الآن مؤهلة وزملاءها لتقديم خدمات نوعية قد يحتاجها شعبنا في ظروف صعبة.  
وفي نهاية المعرض، قدّم فريق الدفاع المدني، مشكورين، بعض المعدّات لفرع الجامعة. وتخلل النشاط أيضاً تكريم د. عمرو من قِبَل الدفاع المدني تقديراً لجهوده في خدمة الوطن.