جامعة القدس المفتوحة

"فرع خان يونس" ينظم يوماً دراسياً بعنوان "التخطيط في عالم متغير"

نشر بتاريخ: 01-03-2016

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في خان يونس، تحت رعاية رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، يوماً دراسياً بعنوان: "التخطيط العلمي في عالم متغير"، وذلك يوم الأحد الموافق 28/02/2016م، بحضور نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة أ. د. جهاد البطش، ومدير "فرع خان يونس" د. سلمان الديراوي، ومديري الفروع بالقطاع، وعدد كبير من المشاركين، ولفيف من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، وعدد من المهتمين، والطلبة. 
وافتتح اليوم الدراسي بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم السلام الوطني، والوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء . 
ورحب أ. د. البطش بالمشاركين والحضور، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مؤكداً حرص إدارة الجامعة على تنظيم مثل هذه الفعاليات والأنشطة العلمية من مؤتمرات وأيام دراسية وندوات بوصفها جزءاً أساسياً من الخطة الاستراتيجية للجامعة، مشيراً إلى "القدس المفتوحة" تميزت-وفق إحصاءات التعليم-بأنها الأولى من حيث تنظيم المؤتمرات والأيام العلمية ودقتها وموضوعيتها في إجراءاتها الأكاديمية والإدارية. ثم أشاد بجهود إدارة الفروع وكل من ساهم في إنجاح هذا اليوم الدراسي وتنظيمه، متمنياً للجميع الحصول على أكبر استفادة مرجوة ، لاسيما أن ما يتناوله موضوع اليوم الدراسي يتميز بأهمية كبيرة، إذ إن للتخطيط العلمي أهمية كبيرة في حياتنا. 
وتوجه د. الديراوي خلال، كلمته بالشكر، لرئيس الجامعة على رعايته الخاصة لهذا اليوم الدراسي، ثم شكر نائب الرئيس لشؤون قطاع غزة على متابعته المستمرة واهتمامه، وشكر أيضاً أعضاء اللجنتين التحضيرية والعلمية وجميع الموظفين الذين بذلوا جهوداً كبيرة، مشيراً إلى أن عدد الأوراق العلمية التي قبلت من اللجنة العلمية (12) ورقة ستعرض في جلستين. 
عرضت أوراق الباحثين في جلستين متزامنتين، وفي كل جلسة قدم المشاركون عدداً من أوراق العمل. وترأس الجلسة الأولى أ. د. شريف حماد وكانت حول (التخطيط الإسلامي والاجتماعي والاقتصادي) وفيها قدمت الأوراق العلمية التالية: "التخطيط في الإسلام" للباحث أ. طلال النجار، و"درجة توظيف مديري مدارس الوكالة لمهارات التخطيط الاستراتيجي المستنبطة من سورة يوسف عليه السلام"  للباحث أ. فيصل أبو سعدة، وورقة عمل مشتركة للباحثتين أ. نائلة الأغا وأ. سميرة خليفة بعنوان "استراتيجيات تخطيط الدفاع الاجتماعي للأحداث المعرضين للخطر"، وأخرى للباحث د. محيي الدين حرارة بعنوان "التخطيط الاجتماعي وأهميته في المجتمع الفلسطيني"، وأخرى للباحث د. عودة الفليت بعنوان "التخطيط السياحي وأثره على التنمية"، وقدم الباحثان د. صالح الأغا، وأ. وسام النديم ورقة عمل مشتركة بعنوان "انعكاسات التخطيط الاقتصادي على مواجهة الأزمة المالية في جامعة القدس المفتوحة". 
وترأس د. عبد الرحيم الهبيل الجلسة الثانية التي كانت حول (التخطيط في التعليم العالي الفلسطيني) وضمت الأوراق العلمية التالية: "التخطيط الاستراتيجي في التعليم العالي الفلسطيني...المسوغات والآثار" للباحث د. شريف حماد، و"سبل تطوير التعليم العالي في ضوء الثورة المعلوماتية" للباحثة أ. هبة شعت، وثالثة للباحث د. عماد العبادلة جاءت بعنوان "استخدام التنبؤات العكسية في التخطيط للتعليم العالي"، ثم قدم الباحث د. مروان المصري ورقة عمل بعنوان "منطلقات ورؤى عصرية لتوظيف الأطر المنهجية والفلسفية في تطوير التخطيط الإداري في فلسطين"، وقدم الباحثان د. إسماعيل الفرا وأ. محمد الأغا ورقة عمل مشتركة بعنوان "التخطيط لشراكة فاعلة بين الجامعات والمدارس لزيادة النمو المهني للمعلمين"، ثم "التخطيط للعلوم العقلية من منظور إسلامي" التي تقدم بها الباحث د. محمد الكحلوت.
وفي ختام اليوم الدراسي، فتح باب النقاش أمام الحضور، وقرئت التوصيات، ووزعت شهادات الشكر على الباحثين وأعضاء اللجنتين العلمية والتحضيرية.