جامعة القدس المفتوحة

"فرع سلفيت" يسلم جوائز مسابقة حفظ القرآن الكريم

نشر بتاريخ: 14-12-2015

    احتفل فرع جامعة القدس المفتوحة في سلفيت بتوزيع جوائز مسابقة القرآن الكريم التي كان نظمها سابقًا بتمويل من الغرفة التجارية في المدينة وإقليم فتح.
حضر الحفل د. باسم شلش مدير "فرع سلفيت"، والسيد إياد الهندي رئيس غرفة وتجارة وصناعة سلفيت، والسيد علي الجاسر نائب أمين حركه فتح-إقليم سلفيت، ود. علي علوش رئيس قسم التربية الإسلامية في الجامعة.
في بداية توزيع الجوائز، نقل د. شلش للحضور تحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، الذي يثمن هذه الجهود الهادفة إلى حفظ كتاب الله، ثم أشاد شلش بلجنة مسابقة حفظ القرآن لجهودها المميزة وعملها الدؤوب لإخراج هذه المسابقة إلى حيز النور. وفي نهاية حديثه، شكر شلش مقدمي الجوائز من كل من الغرفة التجارية، وحركة فتح، والعديد من فاعلي الخير في المدينة، ثم تمنى لحفظة القرآن مزيداً من التقدم والنجاح. 
وثمن السيد علي الجاسر، ممثل حركة فتح، الجهود التي قامت بها لجنة تحفيظ القرآن ونزاهتها في إجراء المسابقة، وخص بالشكر إدارة الجامعة في سلفيت لتذليلها الصعاب، وأشاد أيضاً بالشباب الفلسطيني في مجال حفظ القرآن الكريم، حيث حصل طلبة فلسطين على مراكز متقدمة في جائزة الكويت الدولية، وكذلك الحال في جائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن. وفي نهاية حديثه، شكر أهالي حفظة القرآن لتوفيرهم الجو المناسب لأبنائهم. 
ثم أشاد الحاج إياد الهندي بالطلبة والأهالي ومنظمي المسابقة، وتبنى فكرة إنشاء مركز لتحفيظ القرآن في سلفيت على نفقته الخاصة، ودعا الجميع إلى حفظ كتاب الله، لأنه الملاذ الوحيد والنجاة من كل المهاترات والتجاذبات التي تلم بالأمة العربية والإسلامية. 
وأشار د. علي علوش (رئيس قسم التربية الإسلامية بكلية التربية في جامعة القدس المفتوحة) إلى أن فكرة المسابقة جاءت بعد أن تبنتها الجامعة، ثم زادها قوة تفاعل الممولين، إذ قدمت ست تذاكر عمرة للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، بالإضافة إلى مبلغ نقدي مقداره (100) دينار لكل المشاركين البالغ عددهم (12) مشاركاً، كما شكر علوش أ. عاطف صالح من وزارة الأوقاف لعمله ومساعدته في إتمام هذه المسابقة، وكذلك الأستاذة الممتحنة صفاء صالح، مؤكداً أن فرع سلفيت سينظم المسابقة كل عام. 
وفي الختام، سلم د. باسم شلش، والسيد إياد الهندي، والسيد علي الجاسر، والدكتور علي علوش، الجوائز للطلبة المشاركين.

يذكر أن منظم هذه المسابقة هو قسم تعليم التربية الإسلامية في كلية التربية.