جامعة القدس المفتوحة

"فرع خان يونس" ينظم ورشة عمل حو "دور برنامج التأهيل المجتمعي والجامعات في دمج الطلبة ذوي الإعاقة"

نشر بتاريخ: 02-12-2015

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في خان يونس، بالتعاون مع الجمعية الوطنية لتأهيل المعاقين، ورشة عمل حول: "دور برنامج التأهيل المجتمعي والجامعات في دمج الطلبة ذوي الإعاقة"، وذلك يوم الثلاثاء وفق 1/12/2015م، بمشاركة مدير الفرع د. سلمان الديراوي، وعضو هيئة التدريس المتفرغ د. محي الدين حرارة، ورئيس قسم شؤون الطلبة أ. طارق أبو ملوح، ومشرفة الجمعية الوطنية لتأهيل المعاقين أ. ليندا البهداري، ومسؤولة التأهيل بالجمعية أ. بسمة أبو عودة، وبحضور الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة بالفرع، وعدد كبير من الطلبة والمهتمين.

افتتح الورشة د. الديراوي مرحباً بالحضور، وناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ونائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة د. جهاد البطش، مؤكداً أهمية ما تناقشه الورشة، حيث تتناول شريحة مهمة من أبناء شعبنا وطلابنا (ذوي الإعاقة) وكيفية دمجهم في المجتمع ليصبحوا فاعلين في مؤسساته.

وأشار د. الديراوي إلى الإجراءات التي تتخذها الجامعة بهدف توفير سبل الراحة والرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة للوصول إلى إتمام دراستهم الجامعية، سواء أكان ذلك من خلال الإعفاءات التي يحصلون عليها أو تجهيز قاعات المحاضرات التي تتناسب مع إعاقاتهم خلال المحاضرات أو الامتحانات.

وشكرت أ. البهداري وأ. أبو عودة جامعة القدس المفتوحة على استجابتها للمشاركة في تنظيم الورشة. ثم أكدت أ. البهداري دور الجامعة الريادي في المحافظة على كل مقومات الشعب الفلسطيني، لاسيما البشرية منها، وفي مقدمتها ذوو الحاجات الخاصة، متحدثةً عن برنامج التأهيل المجتمعي ودوره في دمج الأشخاص ذوي الإعاقة، وتطور فكرة تأهيل المعاقين المرتكزة على المجتمع، واتجاهاتها، وأهدافها، وأنظمتها، كما بينت آلية عمل برنامج التأهيل المجتمعي للمساهمة في تسهيل تواصل الأشخاص ذوي الإعاقة مع المجتمع.

وبين أ. أبو ملوح الخدمات والإعفاءات التي تقدمها جامعة القدس المفتوحة لطلبتها ذوي الاحتياجات الخاصة، وأهمها أن الجامعة تقدم لهم إعفاء بنسبة 100% من الرسوم الجامعية خلال دراستهم الجامعية.