جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" تستضيف مدير عمليات (الأنروا) بقطاع غزة السيد بوشاك

نشر بتاريخ: 10-11-2015

استضافت جامعة القدس المفتوحة في قطاع غزة مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأنروا) بغزة السيد بوشاك، وعدداً من المسؤولين في الوكالة، وذلك خلال جولة زار فيها الوفد مكتب رئاسة الجامعة في قطاع غزة، وفرع الجامعة في شمال القطاع.
 
وكان في استقبال الوفد نائب الرئيس لشؤون قطاع غزة د. جهاد البطش، ومديرو الفروع، ومسؤولو مكتب نائب رئيس الجامعة بالقطاع، ولفيف من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، الذين أعربوا عن ترحيبهم بالوفد الزائر.
 
ورحب د. البطش بالوفد عامة وبالسيد بوشاك خاصة، ناقلاً تحيات وترحيب رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، معبراً عن حرصه الشديد في مد جسور التعاون والتنسيق مع مختلف المؤسسات الدولية والمحلية، وذلك دعماً للمسيرة التعليمية في فلسطين.
 
ونوه د. البطش بضرورة تكثيف الجهود بين الجامعة و(الأونروا) من أجل تنفيذ عدد من الأنشطة والبرامج والخطط العلمية المختلفة، متمنياً على الوكالة مواصلة تقديم الدعم والخدمات اللازمة لأبناء شعبنا الفلسطيني، وخاصة في حقل التعليم، وعدم تقليص هذه الخدمات.
 
وأشار د. البطش إلى أن "القدس المفتوحة" تضم (30%) من طلبة فلسطين، إذ حملت هم المجتمع الفلسطيني، ولا سيما مخيمات اللجوء، من خلال انتشارها الجغرافي في محافظات الوطن كافة، منوهاً بحصول الجامعة على العديد من الجوائز الدولية المميزة، وخاصة في مجال الجودة والنوعية، وبأن الانفتاح على العالم والمساهمة في تكريس مفاهيم حقوق الانسان وتدريسها من أهم أهداف الجامعة الاستراتيجية.
 
وتوجه الوفد إلى فرع الجامعة في شمال قطاع غزة زائراً، واطلع على العديد من لجان الامتحانات النصفية وقاعاتها، ومرافق الفرع الخدماتية المختلفة، ثم قُدم شرح مفصل عن مراحل إنشاء الفرع، وحالة الدمار التي تعرض لها الفرع في العديد من الحروب التي شهدها القطاع، ما كان له الأثر الكبير في تقويض عملية التطوير التي يمكن أن ترتقي مع مكانة الجامعة.
 
وأعرب السيد بوشاك عن سعادته بما شاهده من حالة انضباط في الجامعة، والمستوى المتطور الذي تبديه في العديد من الجوانب الأكاديمية والإدارية، مؤكداً حرص (الأونروا) على دعم جميع القطاعات ذات الأهمية للشعب الفلسطيني، ولا سيما المؤسسات التعليمية.