جامعة القدس المفتوحة

المحافظ أكرم الرجوب: "القدس المفتوحة" بوابتي إلى العالم

نشر بتاريخ: 31-10-2015

"القدس المفتوحة بوابتي إلى العالم"، بهذه الكلمات بدأ محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب حديثه عن الآفاق التي فتحتها له جامعة القدس المفتوحة، بعد أن تعرض للاعتقال لمدة (13) عاماً وحالت ظروف عمله دون تمكنه من إكمال دراسته.
  قال الرجوب (وهو من مواليد 1963م، في مدينة دورا بمحافظة الخليل) إن الاحتلال أفرج عنه في العام 1994م بعد اتفاقية أوسلو، وعمل على الفور في جهاز الأمن الوقائي، وتدرج في السلم الوظيفي من مساعد مدير عام الشؤون الإدارية في جهاز الأمن الوقائي إلى مدير جهاز الأمن الوقائي في ثلاث مديريات.
يقول: "التحقت بجامعة القدس المفتوحة عام 2001م، وانقطعت عن الدراسة الجامعية فور استلامي إدارة جهاز الأمن الوقائي في محافظة نابلس، وبعد ذلك أصررت على إكمال تحصيلي الجامعي عام 2013م، ثم التحقت بكلية الدفاع الوطني الملكية. وبالتزامن مع ذلك، عدت للدراسة في "القدس المفتوحة" ونجحت في الحصول على درجة البكالوريوس في تخصص اجتماعيات (تاريخ).
   يضيف: "أكملت الدراسات العليا في "الإدارة والدراسات الاستراتيجية" بجامعة مؤتة، وفور تخرجي فيها تم ترفيعي من رتبة عميد إلى لواء، وعينت في الفترة نفسها محافظاً لمدينة نابلس".
وأكد الرجوب أن جامعة القدس المفتوحة كانت البوابة الشرعية التي مر من خلالها إلى العلم والحياة الكريمة، يضيف: "تحررت من سجون الاحتلال، ولم أجد فرصة للتعليم، ولكن جامعة القدس المفتوحة شرعت لي أبوابها، فهذه جامعة عريقة بإداراتها وموظفيها، تساعد كل من لم تساعده ظروفه في الحصول على التعليم، بل توفر الفرصة الذهبية لكل من يبحث عنه.
وبين أنه أثناء دراسته في الجامعة كان أنموذجاً في الالتزام والانضباط، وكان أيضاً قدوة للطلبة، يقول: "على الرغم من ضيق الوقت ودراستي لساعات محدودة فقد حصلت على علامة جيدة، وساعدتني هذه الشهادة (البكالوريوس من جامعة القدس المفتوحة) على الدراسة والتطور".
وفي رسالة يوجهها لزملائه الخريجين، يقول: "أتمنى لهم التوفيق في الحياة بعيداً عن المجاملات، فجامعة القدس المفتوحة تشكل فرصة ذهبية للحصول على فرص العمل في وزارة التربية والوزارات الأخرى وفي مؤسسات المجتمع المدني، خاصة تخصصي التربية والإدارة، ثم إن الجامعة تنتهج في سياستها التعليمية أساليب تدريسية متنوعة يحصل بفضلها خريجوها على أعلى العلامات في مقابلات التوظيف، خاصة الحكومية منها".
ووجه الرجوب رسالة للطلبة الجدد، قال فيها: "لا تترددوا في أن تلتحقوا بجامعة القدس المفتوحة، فهي ليست بأقل من نظيراتها داخل الوطن وخارجه، بل تفوقها تميزاً وأداء، إضافة إلى أنها تتيح لكم فرصة العمل والدراسة في وقت واحد، وهذه ميزة تفتقدها الجامعات التقليدية".