جامعة القدس المفتوحة

"فرع سلفيت" ينظم ورشة حول مكافحة الفساد

نشر بتاريخ: 19-10-2015

        نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في سلفيت، بالتعاون مع جمعية التعاون للتنمية الاجتماعية في قرية رافات، وبالشراكة مع هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية، ورشة عمل بعنوان: "خلق آليات نوعية مجتمعية مستدامة في مجال مكافحة الفساد"، وذلك اليوم الإثنين 19/10/2015م، في ديوان آل شحادة، بحضور د. باسم شلش مدير الفرع، والسيد عرسان شحادة رئيس مجلس قروي رافات، وأ. مصطفى عقل المشرف الأكاديمي في الفرع، وطلبة "تدريب ميداني". 
   افتتح الورشة د. باسم شلش ناقلاً للحضور تحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، ثم شكر جمعية "التعاون للتنمية الاجتماعية" لتنظيمهما هذا النشاط الذي يسلط الأضواء على قضية مهمة في مجتمعنا الفلسطيني، وأكد شلش أهمية الموضوع وضرورة توعية المواطن والجمهور الفلسطيني، وخاصة فئة الشباب، بموضوع الفساد وطرق مكافحته قانونياً ومؤسسياً، متمنياً التوفيق للورشة ومنظمها. 
   بعد ذلك، تحدث أ. مازن اللحام (من هيئة مكافحة الفساد) عن مفهوم الفساد وطرقه وأساليبه، فتناول دور التشريع والقانون الفلسطيني في مكافحة الفساد، وبين أيضاً أن هيئة مكافحة الفساد هي الجهة الرسمية والقانونية المخولة باستقبال شكاوى المواطنين، وتحريها والتحقيق فيها، ومتابعة كل ما يتعلق بمكافحة جرائم الفساد. وعرج في حديثه على اختصاصات هيئة مكافحة الفساد التي تتلقى الشكاوى والبلاغات وتضمن سرية المبلغين والشهود وحمايتهم. 
وبينت السيدة رحاب العامور أن هذه الورشة تنظم بتمويل من برنامج "سواسية" وهو برنامج مشترك بين الأمم المتحدة الإنمائي، وبرنامج مساعدة الشعب الفلسطيني، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة. 
وفي نهاية الورشة، دار نقاش واضح صريح بين الحضور وممثلي هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية.